fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

رئيسة الوزراء البريطانية تستقيل على إثر “بريكست”

رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي (i newspaper)

رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي (i newspaper)

ع ع ع

أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، استقالتها من منصبها، اليوم الجمعة 24 من أيار، بعد أن تنبأت تقارير متعددة بقيامها بهذه الخطوة إثر فشل استراتيجيتها للخروج من الاتحاد الأوروبي (بريكست) مجددًا خلال هذا الأسبوع.

وأعلنت ماي خلال مؤتمر صحفي اليوم بقاءها في منصبها حتى 7 من حزيران المقبل، إلى أن يتم اختيار خليفة لها، ومن المرشحين الأوفر حظًا لخلافتها وزير الخارجية السابق، بوريس جونسون، وهو من أهم الداعين لمغادرة الاتحاد الأوروبي.

ماي هي رئيسة الوزراء الثانية في تاريخ المملكة المتحدة، بعد مارغريت تاتشر، وحصلت على منصبها عام 2016 بعد استقالة ديفيد كاميرون، عقب الاستفتاء الشعبي الذي أقر المغاردة من الاتحاد الأوروبي.

واجهت انتقادات عديدة من داخل حزبها المحافظ، وتم إجراء تصويت لحجب الثقة عنها العام الماضي، ولكنها تمكنت من الحصول على دعم الأغلبية لبقائها، وأعلنت حينها أنها لن تترشح لانتخابات عام 2022.

عملت منذ استلامها على إتمام “بريكست”، وكانت من المعارضين له قبل الاستفتاء، ولاقت مصاعب في مفاوضاتها مع الاتحاد الأوروبي، وانتقادات متعددة من قبل البرلمان.

وكان من المزمع أن تغادر بريطانيا الاتحاد الأوروبي في 29 من آذار الماضي، ولكن بروكسل وافقت على تمديد الموعد المسموح للمغادرة إلى 22 من أيار في حال وافق البرلمان على تمرير خطتها، وإلى 12 من نيسان لعرض خطة جديدة في حال عدم موافقته.

وكان البرلمان عانى لأشهر بسبب “بريكست”، مع عدم اتفاق أعضائه حول طريقة لمغادرة الاتحاد الأوروبي، بناءً على استفتاء عام 2016 الذي حصل على أغلبية للمغادرة بفارق بسيط مع مشاركة ما يزيد على 3.2 مليون بريطاني فيه، ما يعكس الانقسام الواسع حول هذه القضية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة