fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“تحرير الشام” تخاطب “عناصر المصالحات”: لا نهدف لقتلكم

مقاتلين من هيئة تحرير الشام في محافظة إدلب (وكالة إباء)

ع ع ع

وجهت “هيئة تحرير الشام” في إدلب تحذيرًا إلى “عناصر المصالحات” الذين انضموا إلى قوات الأسد ويقاتلون في جبهات إدلب وريف حماة.

وألقت “الهيئة” منشورات في ريف حماة الشمالي اليوم، الجمعة 24 من أيار، دعت فيها العناصر إلى الانشقاق وتسليم أنفسهم.

وجاء في المنشورات، التي نشرتها وكالة “إباء” التابعة لها، “أيها الجندي المكره على القتال، نحن لا نهدف لقتلك، سلم نفسك وانج بحياتك قبل فوات الأوان”.

وأشارت “الهيئة” إلى أن التسليم سيكون ليلًا فقط، وطلبت من الراغبين بالانشقاق عن قوات الأسد الاقتراب من نقاطها الأمامية دون سلاح، وإظهار أنفسهم بشكل واضح، والنداء بصوت عال: “أريد أن أسلم نفسي”.

كما طلبت من العناصر عدم الاقتراب قبل إعطائهم الإشارة، وفي حال كانت مجموعة عاملة فعلى عناصرها تسليم أنفسهم بشكل ثنائي.

وكانت “الهيئة” وفصائل المعارضة شنت هجومًا معاكسًا ضد قوات الأسد في بلدة كفرنبودة بريف حماة الشمالي، الثلاثاء الماضي.

وتمكنت الفصائل من السيطرة عليها إلى جانب تل هواش والحميرات، في حين أعلنت “الهيئة” عبر معرفاتها الرسمية، قتل 60 عنصرًا من قوات الأسد خلال المعركة، وجرح 90 آخرين، وأسر ثلاثة جنود بينهم ضابط برتبة عقيد.

واتبع النظام السوري سياسية دفع “عناصر التسويات”، الذين وافقوا على شروط التسوية مع النظام السوري، إلى الخطوط الأولى في جبهات القتال في ريف حماة وإدلب.

وكانت صفحات “فيس بوك”، منها “حزب البعث الاشتراكي في ريف دمشق”، نعت أربعة مجندين من مدينة دوما في ريف حماة الشمالي، إضافة إلى مقتل شخص من أبناء مدينة الرحيبة في القلمون الشرقي بريف دمشق.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة