fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

وزارة الإعلام تتنصل من “دقيقة صمت” وتتهم المنتجين بالتحايل والتهريب

مشهد من مسلسل "دقيقة صمت" (يوتيوب)

ع ع ع

أصدرت وزارة الإعلام السورية بيانًا بخصوص موافقتها على نص مسلسل “دقيقة صمت” الذي يعرض في رمضان الحالي، والذي سبب جدلًا كبيرًا بعد تصريحات كاتبه سامر رضوان.

وأوضحت الوزارة في بيانها اليوم، السبت 25 من أيار، أن “دقيقة صمت” حصل كغيره من الأعمال على موافقة مشروطة للنص قبل البدء بالتصوير.

وجاء في نص الموافقة المشروطة “أن لجنة القراءة غير مسؤولة عن كل ما يمكن ترميزه أو إسقاطه لاحقًا خلال تنفيذ هذا العمل كما أنها تحمل أصحاب العمل والقائمين عليه مسؤولية إظهار تصرفات المسؤولين الفاسدين الذين تحدث عنهم النص بوصفه سلوكًا فرديًا وشخصيًا لا يمثّلون فيه مهمة المؤسسات التي ينتمون إليها، وإنَّما تشكّل هذه التصرفات وهؤلاء الأفراد عدوًا للدولة الوطنية ومؤسساتها كافة”.

وبناء على ذلك، بحسب الوزارة، تلتزم الشركة بالموافقة المشروطة بما يتضمن الإجراءات المعمول بها في سوريا بإعادة الشركة منتجة العمل المصور للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون لعرضه على لجان المشاهدة للتأكد من الالتزام بالملاحظات.

ولم تحصل الشركة، وفق بيان الوزارة، على موافقة ما بعد المشاهدة لأنها لم تقدم العمل إلى لجان المشاهدة أصولًا ومنحه بالتالي موافقة العرض والتصدير.

وقالت وزارة الإعلام السورية إن الشركة قامت بتهريب المادة المنتجة من الأراضي السورية وعرضها على قنوات عربية، الأمر الذي اعتبرته “سرقة واحتيالًا موصوفين وخرقًا سافرًا للأنظمة النافذة والآليات المتبعة في عملية الإنتاج التسويق الدرامي”.

واتهمت وزارة الإعلام المنتجين بتغيير النص ومجريات الأحداث خلال الثلث الأخير من العمل، المتمثل بـ “تكريس هيبة الدولة وقدرتها على المحاسبة”.

كما اتهمت رضوان بأن الدعوة المرفوعة بحقه هي بتهمة الخطف والسرقة “وليس كما يحاول الترويج بأنه مطلوب لأسباب فكرية”، بحسب البيان.

وتحول مسلسل “دقيقة صمت” إلى حديث الرأي العام ومواقع التواصل بعد تصريحات سامر رضوان على قناة “الجديد” اللبنانية.

واختزل رضوان المسلسل بأنه “ملك للسوريين بالشارع الموالي والمعارض”، معتبرًا أن العمل هو “صرخة احتجاج في وجه السلطة.. التي لا تستحق هذا الشارع”.

ورد رضوان بالإجابة عن سؤال عن تغير بالرقابة في سوريا إلى الأفضل بقوله، “يبدو أن النظام أعاد إنتاج مجموعة من القوانين التي تقول إن الأسلحة والمجتمع الدولي لم تؤثر في خسارتي لشارعي، ماذا يؤثر عمل درامي؟”.

وتابع أن النظام السوري لم يكن يتخيل أن يكون هذا المسلسل “طبق رمضان في سوريا” وأن “الشارع الموالي والمعارض في سوريا بنفس اللهفة لصرخات احتجاج سياسي. هذه حقيقة”.

تصريحات رضوان سببت رود فعل سلبية في الشارع الموالي في حين قوبل بالثناء والشكر من الشارع المعارض.

يلعب دور البطولة في “دقيقة صمت” كل من الممثل عابد فهد والممثلة ستيفاني صليبا وفادي صبيح والممثلة رنا شميس وخالد القيس وفايز قزق ومريام عطا الله.

يسلط العمل الضوء على إشكالية السجون في سوريا، ويلعب عابد فهد دور أمير ناصر الذي يحكم عليه بالإعدام ويوضع في السجن، ليتم تهريبه.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة