fbpx

نتائج مفاجئة في انتخابات البرلمان الأوروبي

الانتخابات البرلمانية للاتحاد الأوروبي 2019 (وزارة الداخلية الألمانية)

الانتخابات البرلمانية للاتحاد الأوروبي 2019 (وزارة الداخلية الألمانية)

ع ع ع

شهدت الانتخابات البرلمانية للاتحاد الأوروبي نتائج مفاجئة، اليوم 27 من أيار، مع تقدم مناصري البيئة والانفصاليين، وفقدان تحالف الحزب الشعبي الأوروبي مع الاشتراكيين والديمقراطيين للأغلبية التي تؤهلهم لتمرير القوانين التشريعية وحدهم.

وأجريت الانتخابات البرلمانية، ما بين 23 و26 من أيار، في سبع دول أوروبية، وشهدت مشاركة 50.5% من مجموع الناخبين، البالغ 427 مليونًا، بنسبة هي الأعلى منذ عشرين عامًا.

نال حزب الخضر الأوروبي 69 مقعدًا حتى الآن، مع الاستمرار بفرز النتائج، بعد أن كان لهم 52 مقعدًا في المجلس السابق، وتفوق حزب اليمين المتطرف الفرنسي برئاسة مارين لوبن، المشكك في جدوى الوحدة الأوروبية، على حزب الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون المناصر للاتحاد.

وكذلك تصدر الحزب المؤيد للخروج من الاتحاد الأوروبي “بريكست” في بريطانيا، والذي تأجل موعد تنفيذه حتى 31 من تشرين الأول المقبل، ومن المفترض أن يتم إلغاء المقاعد الـ 73 للنواب البريطانيين بعد خروج بريطانيا وتوزيع بعض المقاعد على دول أخرى.

ما هي الانتخابات البرلمانية الأوروبية

تقام الانتخابات البرلمانية في الاتحاد الأوروبي كل خمس سنوات لاختيار 751 نائبًا من الدول الـ 28 للاتحاد، ويكون البرلمان الأوروبي مسؤولًا عن ترشيح ممثلين رئيسيين لينال أحدهم منصب رئاسة المفوضية الأوروبية.

ويمرّر البرلمان القوانين الأوروبية بناءً على توصيات المفوضية، ويدقق في المؤسسات الأوروبية ويقرر الميزانية، وله تأثير مباشر على الوظائف والأعمال والأمن والهجرة والقضايا البيئية وكيفية صرف الضرائب، فهو الذي يحدد شكل أوروبا المستقبلي.

أقيمت أولى الانتخابات البرلمانية الأوروبية عام 1979، وفي شباط من عام 2018، تم التصويت على تقليل عدد أعضاء البرلمان إلى 705 بعد خروج بريطانيا، وستترك بعض من مقاعد النواب البريطانيين لتنال كلٌ من فرنسا وإسبانيا خمسة منها، وإيطاليا وهولندا ثلاثة مقاعد، وإيرلندا ستحصل على مقعدين، وكلٌ من بولندا ورومانيا والسويد وأستراليا والدنمارك وفنلندا وسلوفاكيا وكرواتيا وإستونيا ستحصل على مقعد واحد.

يضم البرلمان الأوروبي مجموعة من الأحزاب السياسية التي تتألف من تحالف عدد من الأحزاب الوطنية ذات التوجه المتشابه من عدد من الدول الأعضاء، وعلى كل مجموعة سياسية أن تضم 25 عضوًا على الأقل، ويجب أن تمثل ربع دول الاتحاد، ويكون لكل مجموعة سياسية مرشح قائد.

وبعد انتهاء فرز الأصوات يجتمع النواب في الاتحاد الأوروبي لتشكيل تحالفات جديدة، وقد تظهر مجموعات سياسية جديدة، وستختار كل مجموعة مرشحها القائد ومن ثم ستعقد انتخابات تشكيل المفوضية.

أبرز الأحزاب السياسية في البرلمان الأوروبي:

الحزب الشعبي الأوروبي: نال الأغلبية مجددًا مع 180 مقعدًا حتى الآن، ولكنه تراجع بعدد نوابه الذين كانوا يشغلون 216 مقعدًا في البرلمان السابق، وطالب أعضاء الحزب مباشرة أمس أن يقود زعيمهم، مانفريد فيبر، المفوضية الأوروبية، وقالت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، إنها ستدعم مواطنها الألماني المحافظ فيبر لرئاسة المفوضية.

وكان فيبر قد صرح مسبقًا لإذاعة “دويتشلاند فونك”، يوم 28 من نيسان الماضي، أنه سيجعل من سياسة اللجوء قضية أساسية عند تسلمه لرئاسة المفوضية، خاصة بحماية الحدود الأوروبية ومسألة توزيع حصص اللاجئين بين الدول الأعضاء.

ويحتاج المرشح إلى 376 صوتًا من أصوات النواب حتى ينال رئاسة المفوضية، وسيعقد رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأوروبي الثلاثاء قمة للبحث في التعيينات المقبلة.

التحالف التقدمي للاشتراكيين والديمقراطيين: نال 146 مقعدًا، بعد أن كان له 185 مقعدًا في البرلمان السابق، والذي تحالف فيه مع الحزب الشعبي الأوروبي ولكنه رفض عرض رئاسة فيبر للمفوضية.

تحالف الليبراليين والديمقراطيين: نال التحالف 109 مقاعد بعد أن كان له 69 مقعدًا في البرلمان السابق.

المحافظون والإصلاحيون الأوروبيون: نال المحافظون 59 مقعدًا بزيادة 37 مقعدًا عن التي كانت لهم في البرلمان السابق، وهم من المشككين في جدوى الوحدة الأوروبية.

التحالف الأوروبي من أجل الحرية: نال 58 مقعدًا.

مجموعة أوروبا الحرية والديمقراطية المباشرة: نالت 54 مقعدًا.

حزب اليسار الأوروبي: تراجع تمثيل حزب اليسار من 52 في البرلمان السابق إلى 39 في هذه الانتخابات.

تضم الدول الأوروبية ملايين المهاجرين واللاجئين، وتقدر الأمم المتحدة وصول 1.2 مليون لاجئ إلى القارة عام 2015 نتيجة للحروب والأزمات في البلدان النامية، خاصة سوريا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة