إيران ترد على ترامب: لا نكترث بتصريحاتك

وزير الخارجية الإيرانية جواد ظريف (فارس)

ع ع ع

ردت وزارة الخارجية الإيرانية على الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بأنها غير مكترثة بالتصريحات التي أطلقها.

وقال المتحدث باسم الخارجية، عباس موسوي، بحسب وكالة “فارس” اليوم الثلاثاء 28 من أيار، إن إيران لا تولي أي اهتمام بالأقوال وإنما يتم اتخاذ القرارات بناءً على أرض الواقع.

وأضاف موسوي أن “التناقضات واضحة في تصريحات ترامب، لكن ما يهم وقوع تغيير على صعيد السلوك والتوجهات”.

وكان ترامب أعلن أن الولايات المتحدة الأمريكية غير راغبة في تغيير النظام في إيران وإنما التخلص من الأسلحة النووية، وذلك خلال مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، في طوكيو.

وقال ترامب إن واشنطن “لا تتطلع إلى تغيير النظام، وبودي أن أوضح ذلك، وإنما نتطلع إلى غياب السلاح النووي”، مضيفًا “أعرف العديد من الأشخاص من إيران، إنهم أشخاص رائعون، ولديها (إيران) فرصة أن تكون بلدًا رائعًا مع القيادة نفسها”.

وألمح إلى أنه سيبرم صفقة مع طهران، معتقدًا أن لدى إيران الرغبة في الحوار، مشيرًا إلى أنه “إذا رغبوا (الإيرانيون) في الحوار فنحن راغبون أيضًا”.

ونفى موسوي وجود مفاوضات مع واشنطن، معتبرًا أنه لا يرى مفاوضات في الأفق.

من جهته رد وزير الخارجية الإيراني، جواد ظريف، على ترامب عبر “تويتر”، وقال إن “آية الله الخامنئي أصدر منذ أمد بعيد فتوى بحرمة الأسلحة النووية، معلنًا أن طهران لا تسعى لامتلاك أسلحة نووية”.

وأضاف أن “إجراءات، وليست تصريحات، ترامب هي التي تثبت بأن هدفه هو هذا الأمر أم لا”.

كما أعرب النائب الأول للرئيس الإيراني، إسحاق جهانغيري، عن أمله بأن يعود الأمريكيون إلى رشدهم وأن يدعوا المنطقة تعيش في أمان واستقرار، بحسب تعبيره.

وتدهورت العلاقات بين البلدين بعد قرار ترامب، في أيار العام الماضي، الانسحاب من الاتفاق النووي وإعادة فرض عقوبات اقتصادية على إيران، ومنع الدول من استيراد النفط منها، إضافة إلى إدراج الحرس الثوري الإيراني على قائمة الإرهاب.

لكن حدة التوتر زادت خلال الأسبوعين الماضيين، إذ أرسلت حاملة الطائرات الأمريكية أبراهام لنكولن إلى الخليج.

كما أعلن ترامب، بحسب وكالة “رويترز”، الجمعة الماضي، أنه “سيرسل نحو 1500 جندي أمريكي إلى الشرق الأوسط معظمهم كتدبير وقائي وسط توترات متصاعدة مع إيران”.

وفي المقابل استمر المسؤولون الإيرانيون بتكرار خطاب “المقاومة والممانعة”، ومحاولة التصدي لأمريكا، إذ نقلت وكالة “رويترز” عن مستشار القيادة العسكرية الإيرانية، الجنرال مرتضى قرباني، تهديده بتدمير السفن الأمريكية و”إلقائها إلى قاع البحر بطواقمها وطائراتها باستخدام صاروخين أو سلاحين سريين جديدين إذا ارتكبت أقل حماقة”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة