fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“الإدارة الذاتية” تحظر استعمال الدراجات النارية في الطبقة

قوات سوريا الديمقراطية في الرقة(البوابة)

قوات سوريا الديمقراطية في الرقة(البوابة)

ع ع ع

حظرت  “الإدارة الذاتية” شمال شرقي سوريا تجوال واستعمال الدراجات النارية في منطقة الطبقة بمحافظة الرقة بشكل نهائي، وذلك للحد من التفجيرات التي تصفها “بالإرهابية”.

وقالت لجنة الداخلية التابعة للإدارة في بيان رقم 16 صادر عن المجلس التشريعي اليوم، اليوم الأربعاء 29 من أيار، “يحظر تجوال الدراجات النارية بشكل نهائي في مركز منطقة الطبقة، ويسري هذا التعميم على الجميع من مدنيين وعسكريين”.

وأضاف البيان أنه “يقع على عاتق قوى الأمن الداخلي ومديرية المرور متابعة تطبيق التعميم واتخاذ الإجراءات اللازمة بحق المخالفين وفق القوانين والأنظمة النافذة”، بحسب ما نقلت وكالة “هاوار“.

القرار يأتي للحد من التفجيرات التي تطال مراكز القوى الأمنية والعسكرية في مدينة الرقة بشكل خاص وفي عموم مناطق سيطرة الإدارة الذاتية بشكل عام، والتي ارتفعت وتيرتها خلال الأيام الأخيرة.

وطالبت اللجنة الجميع بالتقيد والالتزام بمضمون التعميم والتعاون مع الجهات المختصة لحفظ أمنهم وسلامتهم، وأضافت “من يخالف هذا التعميم يعرض نفسه للمساءلة (..) يعتبر التعميم ساريًا من تاريخ صدوره حتى إشعار آخر”.

وأشارت إلى أن القرار جاء “نظرًا لما شهدته المنطقة من أحداث خلال الفترة الماضية واستخدام المجموعات الإرهابية شتى أنواع الوسائل بغرض زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة”.

يأتي ذلك في ظل العمليات الأمنية التي تطال مناطق الرقة ودير الزور من قبل خلايا تابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية”، بعد انتهاء نفوذه في مناطق شرق الفرات، من قبل “قسد”.

وكثف تنظيم “الدولة” عملياته الأمنية في مناطق الجزيرة خلال الأسابيع الماضية، وطالت تلك العمليات دوريات ومقرات عسكرية تابعة للقوات العسكرية والأمنية في المنطقة.

وأعلن عن عدة عمليات أمنية طالت قوى الأمن الداخلي في الرقة، خلال الأسبوعين الأخيرين، نفذها بعبوات ناسفة ودارجات مفخخة، بحسب وكالة “أعماق”.

وتخضع المدينة لسيطرة “الإدارة الذاتية” المدعومة من الولايات المتحدة الأمريكية، وتشهد استنفارًا أمنيًا متواصلًا منذ أسابيع، على خلفية انفجارات عديدة ضربت المدينة وأسفرت عن عدد من القتلى والجرحى.

وكانت “قسد” شنت، في شباط الماضي، حملة اعتقالات في مدينة الرقة، طالت العشرات من الأشخاص بتهم مختلفة، وقالت في بيان إنها تمكنت من اعتقال 63 شخصًا، وصفتهم بـ “إرهابيين ضالعين في أنشطة إرهابية مختلفة”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة