fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

جانب مضيء من علاقة البشر مع البيئة.. جهود فردية لإنقاذ الأرض

زراعة شجرة (إنترنيت)

زراعة شجرة (إنترنيت)

ع ع ع

تعاني الأرض من مخاطر عديدة تهدد تنوعها البيئي ومستقبل الحياة فيها بسبب تأثير البشر وممارساتهم التي أدت إلى صعود التغير المناخي وانتشار التلوث وانقراض الأنواع الحية.

وفي حين تعمل الأمم المتحدة والدراسات العلمية منذ عقود على نشر الوعي بأهمية التكاتف الدولي لإيجاد الحلول الملائمة لمواجهة الأزمة البيئية، إلا أن الوضع مستمر بالتدهور حسب التقارير السنوية.

اختار بعض الأفراد حول العالم ألا يقفوا مكتوفي الأيدي بانتظار الحل المستقبلي، وبذلوا ما باستطاعتهم لتحسين بيئتهم المحيطة ولتحفيز غيرهم على العمل والمثابرة لإنقاذ الأرض، ومن أبرز أمثلتهم:

رجل زرع غابة

تمكن الهندي جادف باينغ، من تشكيل غابة بحجم 1400 هكتار، على جزيرة ماجولي في الهند، عبر زراعة شجرة واحدة كل يوم خلال 40 عامًا.

ابتدأ باينغ مهمته مع زراعة أول شجرة عام 1979 وهو بعمر 16 عامًا على الجزيرة النهرية المهجورة الخالية من الزرع، واليوم أصبحت الغابة موطنًا لمئات الفيلة وأفراس النهر والدببة والزواحف والطيور.

حملات تطوعية أزالت أطنانًا من النفايات

ابتدأ الناشط البيئي الهندي، أفروز شاز، بجمع النفايات والقمامة من على شاطئ مومباي عام 2015.

وسرعان ما انضم إليه عدد من المتطوعين الذين زاد عددهم تدريجيًا إلى أن بلغ 1200 متطوع، تمكنوا خلال 127 أسبوعًا من جمع تسعة ملايين طن من النفايات.

وبجهودهم افتتح الشاطئ للزوار رسميًا العام الماضي، بعد أن زرعوا 300 شجرة لجوز الهند حوله. وعادت السلاحف إلى الشاطئ بعد غياب دام عشرين سنة.

النفايات على شاطئ مومباي (انترنيت)

النفايات على شاطئ مومباي (انترنيت)

وفي حملة شبيهة أطلقتها الناشطة الهندية باتشندري بال عام 2018، تمكن 40 متطوعًا من إزالة 55 طنًا من النفايات على طول 1500 كيلومتر من نهر غانغا خلال شهر واحد.

تبرع بمليار دولار

أعلن الملياردير السويسري هانسيورغ ويس عن تبرعه بمليار دولار لحماية الكوكب، من خلال مقال كتبه في صحيفة “نيويورك تايمز” في 31 من تشرين الأول 2018 بعنوان “علينا إنقاذ الكوكب. لذا سأتبرع بمليار دولار”، وقال إن هدفه حماية 30% من سطح الأرض بحلول عام 2030.

الملياردير السويسري هانسيورغ ويس

نظف بحيرة وحده

تمكن العالم البيئي ذو الأصول اليابانية والبيروية، مورينو موريكاوا، من تنظيف بحيرة في البيرو بعد أن طور حلًا عضويًا يؤدي لتنقية الماء خلال فترة وجيزة.

وقال موريكاوا في مقطع فيديو، كشف فيه عن اختراعه، إن حله يتطلب الكثير من المال، إلا أنه أدى لعودة الحياة البيئية إلى البحيرة.

حول مزرعته إلى ملجأ للنحل

حول الممثل والمخرج الأمريكي الشهير، مورغان فريمان، مزرعته بحجم 124 هكتارًا في الميسيسبي إلى ملجأ للنحل، لما له من دور أساسي في دورة حياة النباتات وبالتالي الدورة البيئية بأكملها.

 

كرّس شهرته وخطابه لاستلام “الأوسكار” للتوعية بمخاطر التغير المناخي

أثار الممثل الأمريكي، ليوناردو ديكابريو، الاهتمام العالمي لقضية التغير المناخي من خلال حديثه عن مخاطره عند استلامه لجائزة “الأوسكار” عام 2016.

وأطلق أيضًا منظمة بيئية تعنى بإنقاذ الأنواع البيئية المهددة بخطر الانقراض.

ونشر ديكابريو، في 22 من أيار، إعلانًا عن وثائقي بعنوان “الجليد والنار” عبر محطة HBO الأمريكية، من إنتاجه وتعليقه، بهدف التوعية بالمخاطر البيئية والسعي للبحث عن حلول لها.

 

أغنية ناجحة ورسالة مؤثرة

أطلق المغني الأمريكي مايكل جاكسون أغنية بعنوان “أغنية الأرض” عام 1995، هدف من خلالها لإيصال “صوت الأرض والتعريف بجراحها”، نالت نجاحًا كبيرًا وحصل مقطع الفيديو الخاص بها على ترشيح لجائزة “الغرامي” عام 1997.

لم تكن تلك الأغنية الأولى التي سعى بها جاكسون لإثارة الوعي بقضايا إنسانية إذ أطلق أغاني متعددة ووجه أرباحها للقضايا الخيرية.

ركزت الأغنية على قضايا متعددة من إزالة الغابات إلى الحروب والصيد الجائر، ودعت للتكاتف العالمي لعكس الضرر الذي سببه البشر لبيئتهم.

 



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة