fbpx

تقرير حقوقي يوثق حصيلة الضحايا في سوريا خلال أيار 2019

الدفاع المدني يقوم باستخراج المدنيين العالقين تحت الأنقاض في بلدة كفروما بريف إدلب - 30 من أيار 2019 (عنب بلدي)

ع ع ع

أحصت الشبكة السورية لحقوق الإنسان حصيلة الضحايا السوريين على يد أطراف النزاع الرئيسية في سوريا.

وبحسب تقرير صادر اليوم، السبت 1 من حزيران، قالت الشبكة إنها وثقت مقتل ما لا يقل عن 416 مدنيًا، بينهم أربعة من الكوادر الطبية وواحد من كوادر الدفاع المدني، إضافة إلى 14 شخصًا بسبب التعذيب خلال أيار الماضي.

وأوضح التقرير أن قوات النظام السوري قتلت 269 مدنيًا بينهم 51 طفلًا و48 سيدة، في حين قتل 45 مدنيًا بينهم 17 طفلًا وعشر سيدات نتيجة قصف يعتقد أنه روسي.

في حين قتل مدني على يد تنظيم “الدولة الإسلامية” ومدني آخر على يد “هيئة تحرير الشام”، بحسب الشبكة، التي وثقت مقتل ستة أشخاص على يد الفصائل بينهم خمسة أطفال وسيدة، وعلى يد قوات سوريا الديمقراطية (قسد) 31 مدنيًا بينهم ستة أطفال.

كما وثقت الشبكة مقتل 73 مدنيًا، بينهم 28 طفلًا، وثلاث سيدات من قبل جهات أخرى بأسباب مختلفة (غرق وألغام وحوادث قصف عشوائي).

كما وثقت الشبكة مقتل 14 شخصًا تحت التعذيب، 11 منهم على يد قوات الأسد، و2على يد قوات “قسد”، وشخص عير جهات أخرى، إضافة إلى مقتل أربعة من الكوادر الطبية على يد قوات الأسد.

ووثقت الشبكة ما لا يقل عن 47 مجزرة منذ مطلع 2019 بينها 12 مجزرة في أيار توزعت تسعة على يد قوات الأسد و2 على يد القوات الروسية و1 قوات “قسد”.

ويأتي ذلك في ظل تصعيد عسكري من قبل قوات الأسد وسلاح الجو الروسي على مناطق خفض التصعيد في إدلب وريف حماة ما أدى إلى مقتل العشرات ونزوح الآلاف من مدنهم.

وبحصيلة الشهر الماضي، أصبح عدد  الضحايا منذ بداية العام الحالي وحتى نهاية شهر أيار الماضي، 1517 مدنيًا قتلوا على يد أطراف النزاع الرئيسية الفاعلة في سوريا.

وأوصت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” في ختام تقريرها مجلس الأمن باتخاذ إجراءات إضافية بعد صدور القرار رقم 2254 الذي ينص على “توقف فوري لأي هجمات موجهة ضد المدنيين والأهداف المدنية في حد ذاتها”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة