خلال أسبوع.. مصادر موالية تنعى عناصر للنظام قتلوا بضربات إسرائيلية

عناصر من قوات الأسد في مدخل مدينة حرستا في الغوطة الشرقية -آذار 2018 (رويترز)

ع ع ع

نعت مصادر موالية للنظام السوري عناصر من قواته قتلوا إثر الضربات الإسرائيلية التي استهدفت مواقع عسكرية في سوريا، خلال أسبوع.

وذكرت صفحات موالية عبر “فيس بوك” اليوم، الاثنين 3 من حزيران، أن ستة عناصر من قوات الأسد قتلوا جراء القصف الإسرائيلي، وهم: أحمد بشار البراد (حمص)، موسى عبد العيسى، عبد الله محمد عواد (حماة)، موسى عبد الكريم علي (مصياف)، علاء معين أبو الفضل (السويداء)، علي الحوامدة.

وأضافت الصفحات، بينها “شبكة أخبار حمص”، أن العناصر قتلوا في المواقع العسكرية التي تعرضت للقصف الإسرائيلي، في الأيام الماضية.

وكان الطيران الإسرائيلي قد شن غارات صاروخية على مطار “تي فور” العسكري بريف حمص، وأسفرت عن مقتل وإصابة عناصر في قوات الأسد، بحسب وكالة “سانا” الرسمية.

ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري، اليوم، أن وسائط الدفاع الجوي تصدت لعدوان إسرائيلي على مطار “تي فور”، وأسفر ذلك عن مقتل جندي وإصابة اثنين آخرين من قوات الأسد.

وأضاف المصدر، أن الغارات أدت أيضًا لإصابة مستودع ذخيرة وإلحاق أضرار مادية أخرى ببعض الأبنية والعتاد، إلى جانب تمكن الدفاع الجوي من تدمير صاروخين، بحسب الوكالة.

وجاء قصف مطار “تي فور” عقب غارات صاروخية إسرائيلية استهدفت بعض المواقع العسكرية التابعة لقوات الأسد في جنوب غرب العاصمة دمشق، وأسفرت عن مقتل ثلاثة جنود وإصابة سبعة آخرين،

وكانت قوات الأسد أعلنت، منذ بداية العام الحالي، تصديها في أكثر من مرة لغارات جوية إسرائيلية، تركز معظمها في محيط مطار دمشق الدولي شرق العاصمة السورية.

وتكررت الاستهدافات الإسرائيلية على مواقع عسكرية في سوريا، العام الماضي، وتركزت في الجنوب السوري، ومحيط العاصمة دمشق في الكسوة ونجها.

وصرح مسؤولون إسرائيليون مرارًا أن تل أبيب ستوسع عملياتها العسكرية ضد إيران في سوريا “عند الحاجة”، بعد انسحاب القوات الأمريكية، في حال تم، بشكل كامل.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة