نقاشات أمريكية- تركية حول صفقة “S-400”.. روسيا تنأى بنفسها

منظومة الدفاع الجوي الروسية "S-400" (سبوتنيك)

ع ع ع

اعتبرت روسيا أن المناقشات التركية الأمريكية حول منظمة الدفاع الجوي الروسية “S-400” وإنشاء مجموعة عمل “ليست من شأنها” وأن تركيا غير ملزمة بإبلاغها حول مفاوضاتها بهذا الشأن.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية، ديمتري بيسكوف، إن الكرملين لا يعلق حول مجموعة العمل، وأجاب ردًا على سؤال، خلال المؤتمر الصحفي اليوم، الثلاثاء 4 من نيسان “لا أستطيع التعليق” وفق ما نقلت وكالة الأنباء الروسية (تاس).

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اقترح، الأسبوع الماضي، على نظيره دونالد ترامب إنشاء مجموعة عمل مشتركة حول منظومة الدفاع الجوي، والتي تحاول واشنطن اقناع تركيا بالعدول والتخلي عن شرائها.

وأكد الرئيس التركي، اليوم الثلاثاء، أنه لن يتخلى عن الصفقة مع روسيا.

وأضاف بيسكوف، “تركيا ليست ملزمة بإبلاغنا، هذا ليس من شأننا، ومهمتنا ومهمة شركائنا الأتراك إتمام صفقة توريد S-400 لتركيا وهي الآن حيز التنفيذ”.

ونقلت وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية، عن مصدر، أنه يتعين على لجنة العمل المشتركة تحديد مدى الخطر الذي سيشكله تكامل المقاتلات الأمريكية “F-35″، التي تشتريها تركيا من واشنطن، مع أنظمة “S-400” الروسية والتي بإمكانها جمع معلومات حول التكنولوجيا الأمريكية المستخدمة في الطائرات الأمريكية من الجيل الخامس.

وشكل عزم تركيا استيراد منظومة الدفاع الجوية الروسية خلافًا مع واشنطن، شريكتها بالحلف الأطلسي، ودفعت الأخيرة للتهديد بفرض عقوبات على أنقرة.

ومن المتوقع أن يلتقي أردوغان وترامب على هامش قمة مجموعة العشرين المرتقبة، في أوساكا اليابانية، أواخر حزيران الحالي، وقد يناقش الطرفان في اللقاء مسألة المنظومة الروسية، التي من المقرر تسليمها في تموز المقبل، بالإضافة إلى المناطق الشمالية الشرقية لسوريا التي تدعم فيها واشنطن فصائل تعتبرها تركيا “إرهابية”.

وقالت مساعدة وزير الدفاع الأمريكي لشؤون الأمن الدولي بالوكالة، كاثرين ويلبارغر، إن مخطط تركيا في شراء منظومة الدفاع الجوي الروسية سيضر بقدرة تركيا على العمل مع التحالف الغربي وسيجبر واشنطن على فرض عقوبات عليها.

وقال أردوغان، اليوم الثلاثاء، إنه أبلغ الولايات المتحدة بأن أنقرة لن تتخذ خطوات لشراء صواريخ “باتريوت” إلا إذا كانت شروط التسليم إيجابية كتلك الواردة في اتفاق بلاده مع روسيا.

وأضاف، “لكن للأسف لم نحصل على عرض إيجابي من الجانب الأميركي فيما يتعلق بصواريخ باتريوت كما كان الحال بالنسبة لصفقة S-400”.

وترفض تركيا ضغوط حلف شمال الأطلسي المستمرة حول شراء المنظومة.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة