fbpx

ضحايا في قصف استهدف كفرعويد بريف إدلب الجنوبي

عنصر من عناصر منظمة الدفاع المدني خلال توجهه لمكان استهداف الطيران الحربي بريف إدلب الجنوبي (الدفاع المدني)

عنصر من عناصر منظمة الدفاع المدني خلال توجهه لمكان استهداف الطيران الحربي بريف إدلب الجنوبي (الدفاع المدني)

ع ع ع

قتل خمسة أشخاص من بينهم طفلان وسيدة وأصيب آخرون بغارات جوية استهدفت بلدة كفرعويد بريف إدلب الجنوبي.

وأفاد مراسل عنب بلدي اليوم، الأربعاء 5 من حزيران، أن غارة جوية استهدفت بلدة كفرعويد ما أدى إلى مقتل خمسة ضحايا من بينهم طفلان وسيدة كحصيلة أولية.

واستهدفت قوات الأسد في قصفها، اليوم، كلًا من قرى وبلدات خان شيخون وكفرسجنة وأريحا ومعرتحرمة والتح وسفوه ودير سنبل وكنصفرة وقرى الشيخ مصطفى وترملا وأرينبة وكرسعة ومعرة الصين، بريف إدلب الجنوبي، بحسب المراسل.

وتتعرض مناطق في ريفي حماة الغربي وإدلب الجنوبي لقصف جوي مكثف من الطيران الروسي والسوري منذ نيسان الماضي، بالتزامن مع سيطرة قوات الأسد على بلدات ومناطق بريف حماة الغربي ومحاولات التقدم المتواصلة.

وقتل، أمس الثلاثاء، أربعة مدنيين من بينهم طفل وأصيب 13 آخرين جراء استهداف مناطق عديدة بريف إدلب، بغارات جوية والمدفعية الثقيلة، حيث قتل طفل في دير سنبل ورجلان ببلدة دار الكبير ورجل بكفرسجنة، بحسب ما وثق “الدفاع المدني”.

وقال “الدفاع المدني” إن فرقه وثقت في الشمال السوري استهداف أكثر من 25 منطقة زراعية في أرياف حماة وحلب وحماة ما أدى إلى احتراق المحاصيل.

وذكر “الدفاع المدني السوري” في إحصائية له، الاثنين الماضي، أن 231 مدنيًا قتلوا في محافظة إدلب خلال شهر أيار الماضي، جراء القصف الجوي والصاروخي الذي تنفذه قوات الأسد وروسيا.

وأضاف في الإحصائية أن حصيلة الضحايا توزعت على 116 من الرجال، و56 من النساء و59 طفلًا، بينما وصل عدد الجرحى إلى 659 جريحًا.

وبلغ عدد الغارات والبراميل المتفجرة التي استهدفت المنطقة 3901 وإلى جانبها 10285 من القذائف والصواريخ، ما أدى إلى وقوع 12 مجزرة.

وتستمر قوات الأسد بدعم من روسيا حملتها العسكرية على محافظة إدلب وريفي حماة الشمالي والغربي، وكانت قد بدأتها في نيسان الماضي، بعد ختام الجولة الـ12 من “أستانة” والتي لم تتفق فيها “الدول الضامنة” على تشكيل اللجنة الدستورية.

كما وثقت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” 29 حادثة اعتداء وقعت على منشآت طبية، كما قتل ما لا يقل عن أربعة من الكوادر الطبية منذ التصعيد العسكري للنظام وروسيا على المنطقة في 26 من نيسان الماضي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة