fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

جثث في النيل وعصيان مدني شامل في السودان

ع ع ع

ارتفعت حصيلة القتلى في احتجاجات السودان إلى 108، حسب إحصائيات “لجنة أطباء السودان المركزية”، منذ فض الاعتصام أمام مقر وزارة الدفاع يوم الاثنين وحتى اليوم الخميس 6 من حزيران.

وقالت اللجنة عبر حسابها على “فيس بوك”، إن 40 جثة تم إخراجها من النيل أمس، إضافة إلى إخراج عدد آخر من الجثث لم يتم إحصاؤه بعد.

وتجاوز عدد الإصابات حسب اللجنة 500، مع إشارتها للصعوبات التي تواجهها المشافي والكوادر الطبية في معالجة المصابين والجرحى.

ونقلت وكالة “السودان للأنباء” عن وكيل وزارة الصحة، سليمان عبد الجبار، قوله إن أعداد القتلى خلال الأحداث الأخيرة لم تتجاوز 46.

ودعا “تجمع المهنيين السودانيين” للتمسك بالعصيان المدني الشامل حتى إسقاط السلطة العسكرية وتسليم القيادة للشعب، ومن جانبه قال رئيس المجلس العسكري، الفريق أول عبد الفتاح البرهان، في كلمة تلفزيونية بمناسبة عيد الفطر صباح أمس، إن المجلس منفتح على التفاوض، وأكد على محاسبة من يثبت تورطه بحادثة فض الاعتصام.

وفي حين يواجه المجلس العسكري ضغطًا محليًا ودوليًا لإيقاف العنف، أعلنت الأمم المتحدة أمس عن سحب بعض موظفيها من السودان.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، “ما نقوم به هو نقل مؤقت لبعض الموظفين من السودان. سيبقى بعض الموظفين للقيام بالمهام الحيوية ولكن يجري نقل البعض مؤقتًا بسبب الوضع الأمني”، حسبما نقلت وكالة “رويترز“.

وتستمر المظاهرات في السودان منذ بداية العام، منددة بتردي الوضع الاقتصادي ومطالبة بالإصلاح، وتمكنت في نيسان من عزل الرئيس السابق، عمر البشير، ومن بعده رئيس المجلس العسكري، عوض بن عوف، وتتابع بالمطالبة باجتثاث كل أوجه النظام السابق.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة