fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

17 مليون مواطن سافروا خلال عطلة العيد...

العيد ينعش قطاع النقل في تركيا

صورة تعبيرية (Ferienwohnung finden)

ع ع ع

شهد قطاع النقل البري والبحري والجوي في تركيا انتعاشًا بسبب الحركة الكبيرة للمسافرين بسبب عطلة عيد الفطر، التي امتدت لتسعة أيام.

طول أمد العطلة جعل المواطنين يغادرون المدن الكبيرة نحو قراهم لقضاء العيد مع أقاربهم هناك.

النقل الجوي

شركة الطيران التركية (THY) أعلنت عن تحقيقها رقمًا قياسيًا في عدد المسافرين عبر خطوطها المختلفة.

رئيس مجلس الإدارة في شركة الطيران التركية (THY)، إلكر ايجو، قال إن الشركة نقلت خلال عطلة عيد الفطر ما يقارب مليوني مسافر.

إلكر ايجو أدلى في تصريحه للصحفيين أنه حتى الثلاثاء 4 من حزيران، تم حجز مليون و927 كرسيًا على متن طائرات الشركة التركية، ومع انتهاء عطلة العيد سيصبح عدد الركاب الذين نقلتهم شركته مليوني مسافر.

كما أوضح، إلكر ايجو، أن المليوني مسافر نقلوا عن طريق 14 ألفًا و311 رحلة بين مناطق مختلفة، بمعدل إشغال يقدر بـ 85%، مؤكدًا أن معدل إقلاع طائرات الشركة في وقتها كان بنسبة 90%.

وأشار إلى أن أكثر الأيام التي شهدت ازدحامًا هي الأول والثاني والثالث من شهر حزيران الحالي.

الخطوط الجوية التركية هي شركة طيران وطنية تركية، يقع المقر الرئيسي للشركة في اسطنبول أكبر المدن التركية، وتتخذ من مطار اسطنبول الجديد مركزًا لعملياتها، وتقدم خدماتها لأكثر من 290 وجهة في أوروبا، وآسيا، وإفريقيا، وأمريكا الشمالية.
وبداية من عام 2017 أصبح للشركة 302 وجهة حول العالم إلى أوروبا وآسيا وإفريقيا والأمريكيتين ما جعل الشركة أكبر ناقل جوي في العالم بالنسبة لعدد الوجهات.

أنشئت الخطوط التركية في عام 1933 كجزء من وزارة الدفاع التركية وانتقلت إدارتها إلى وزارة العمل العام في عام 1935 والتي سميت لاحقًا “وزارة المواصلات”.

ومع وجود بعض الرحلات الدولية إلى القاهرة وبيروت وقبرص، ظل اهتمام الخطوط التركية موجهًا إلى الرحلات الداخلية حتى الستينيات. وبعد قدوم حكومة جديدة عام 1983، اعتبرت أن الخطوط الجوية التركية بوابة للعالم، وبدأت بتجديد وتحديث الخدمات المقدمة من الشركة.

النقل البحري

شركة النقل البحرية İDO أيضا حققت رقمًا قياسيًا في نسبة إشغال سفنها.

الشركة صرحت أنها نقلت خلال 10 أيام من عطلة العيد ما يقارب خمسة ملايين مسافر و450 ألف سيارة عبر ستة آلاف رحلة بين اسطنبول وبورصا ويلوفا.

اعتبرت الشركة أن التعرفة الجديدة والعروض التي أعلنتها خلال عطلة العيد كانت السبب في جذب الزبائن لها والهروب من زحمة الطرقات.

شركة النقل البحرية İDO تتبع لبلدية اسطنبول الكبرى، أُسست في العام 1987، وتقوم بنقل الركاب عبر حافلات بحرية سريعة وعبّارات تنقل السيارات إلى مناطق بحر مرمرة، بورصا ويلوفا وميناء باندرمة.

النقل البري

أعلنت جمعية اتحاد النقل التركي أن 10 ملايين مواطن حجزوا رحلاتهم البرية عبر شركات النقل المختلفة لقضاء إجازة العيد في الخارج.

رئيس الجمعية قال إنه في يوم العطلة الواحد سوف يغادر ما بين 800 و850 ألف مواطن، لافتًا إلى أن ما يقارب من مليونين و500 ألف سوف يغادرون عبر الطائرات.

وكانت عطلة عيد الفطر بدأت يوم الاثنين 3 من حزيران وتستمر حتى الخميس 6 من حزيران، وبدمجها مع العطلة الأسبوعية تصبح تسعة أيام.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة