fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مهرجان الربيع ينطلق في الحسكة بنسخته الخامسة

حفلة موسيقية من فعاليات المهرجان في النسخة السابقة - (مركز آريدو للمجتمع المدني والديمقراطية)

ع ع ع

عنب بلدي – الحسكة

ينطلق، الأحد 9 من حزيران، في مدينة القامشلي في محافظة الحسكة، مهرجان الربيع بنسخته الخامسة، ولمدة أربعة أيام ابتداء من الساعة السابعة والنصف مساءً.

ويتضمن المهرجان عروضًا فنية، ويهدف إلى التعريف بالقوميات والمكونات التي تعيش في المنطقة.

وقال مدير مركز “آريدو للمجتمع المدني والديمقراطية” الذي يشارك بتنظيم المهرجان، غاندي سعدو، إن المهرجان يهدف إلى إبراز التنوع الثقافي والحضاري الموجود في منطقة الجزيرة، خاصةً مع التنوع العرقي الكبير الذي تحتضنه المنطقة.

وعن أهمية المهرجان قال غاندي سعدو لعنب بلدي إنه يأتي لمواجهة كل المشاكل التي تعيشها المدينة، ومعارك الحياة اليومية، مؤكدًا أن المهرجان يحاول إعطاء فسحة أمل للناس.

ويحاول المهرجان زيادة مستوى التفاعل بين مكونات المنطقة عن طريق الفنون والثقافة، بحسب سعدو، وكسر الحواجز بين سكان المنطقة، وتقديم الإنسان نفسه للآخر بطريقة صحيحة.

وتشارك في المهرجان فرق عربية وآشورية وسريانية وكردية.

وأشار سعدو إلى تضمن المهرجان معارض للفن التشكيلي والتصوير الفوتوغرافي، إضافة لمعرض الكتاب، وحلقات نقاش ثقافية.

وتشمل الفعاليات أيضًا ندوات شعرية وحفلات موسيقية وعروض أفلام وثائقية وروائية ومسرحيات.

وينظم المهرجان “مركز آريدو للمجتمع المدني والديمقراطية” و “منظمة سند” و “مركز شير للتنمية”.

وفيما يخص الخطط المستقبلية، قال سعدو إن المنظمين يحاولون بالدرجة الأولى استمرار المهرجان بشكل دوري دون انقطاع في السنوات المقبلة، ومحاولة توسيع عدد المشاركين بشكل أكبر عن طريق استقطاب فرق وفنانين جدد.

وأشار سعدو إلى أن إدارة المهرجان نجحت إلى حد كبير بتجاوز المعوقات والتحديات التي واجهتها، والمتمثلة بنقص التمويل، وهو ما أدى لتوقف المهرجان منذ عام 2016، عدا عن المعارك والتفجيرات التي تحصل بشكل دوري في المنطقة ما يؤثر على حضور الناس، إضافةً إلى هجرة الكثير من الشباب والفنانين من المحافظة، متمنيًا اختفاء هذه العقبات في النسخ المقبلة.



English version of the article

مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة