fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تركيا تبدأ استلام الحبوب من ريف حلب.. وتحدد أسعار القمح والشعير

حصادة القمح تحصد المحاصيل بعد نضوجها في أراضي إدلب الزراعية – 12 حزيران 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

بدأت تركيا باستلام الحبوب من ريف حلب الشمالي والشرقي الذي تديره، وذلك للفلاحين الراغبين ببيع محصولهم من القمح والشعير.

ونشر “المجلس المدني لمدينة الراعي” إعلانًا اليوم، الخميس 13 من حزيران، قال فيه إن مكتب المحاصيل الزراعية لدى تركيا بدأ باستلام الحبوب في مركز استلام الحبوب في مبنى الصوامع في مدينة الراعي.

وحدد المجلس شروط الاستلام بحصول الفلاح على شهادة منشأ مصدقة من المجلس المحلي، مع تحديد الكمية في الوثيقة، إلى جانب إحضار الهوية الشخصية الصادرة من المجلس المحلي.

وقال المجلس إن أسعار القمح القاسي حُددت بين 1200- 1350 ليرة تركية للطن (130 ليرة سورية للكيلو الواحد) أما القمح الطري فحدد سعره بين 1050- 1250 ليرة تركية للطن (120 ليرة سورية للكيلو).

وأضاف المجلس أن سعر طن الشعير حُدد بـ 1050 ليرة تركية للطن (105 ليرة سورية للكيلو الواحد).

وكانت الحكومة التركية اتجهت، في الأشهر الماضية، إلى استيراد أصناف محددة من المحاصيل الزراعية التي تشتهر بها مدن ومناطق ريف حلب الشمالي، لمساعدة الفلاحين على التسويق من جهة ولسد جزء من النقص الذي تعاني منه، ما يخفض الأسعار في أسواقها المحلية.

البطاطا كانت أول المحاصيل التي بدأت تركيا باستيرادها من ريف حلب، في تموز 2018، وكدفعة أولى، استوردت الحكومة التركية أربعة آلاف طن من المحصول، وبحسب وزارة المالية التركية، تغطي هذه الكمية نسبة 1% من احتياجات السوق.

أما المحصول الثاني فهو الفستق الحلبي، الذي فُتح باب التسويق له إلى تركيا، وفي 20 من تشرين الثاني 2018، حدد المجلس المحلي في مدينة مارع بريف حلب الشمالي شروط تسويق الفستق الحلبي للمزارعين من المنطقة إلى تركيا، وتشابه شروط تسويق الحبوب.

وأوضح “المجلس المدني في الراعي” أن الأوراق التي يجب إحضارها عند استلام المبالغ المالية هي: الأوراق المعطاة من قبل مكتب المحاصيل الزراعية في أثناء التسليم (وصل قبان، وصل التحليل، وصل الاستلام) إلى جانب شهادة منشأ مصدقة من قبل المجلس المحلي والهوية الشخصية الصادرة من المجلس المحلي.

وقال إن الدفع سيكون في التواريخ التي يحددها مكتب المحاصيل الزراعية للمزارعين نقدًا.

وببدء استلام تركيا للحبوب من ريفي حلب الشمالي والشرقي يكون المحصول الكامل في سوريا مقسمًا بين ثلاثة أطراف هي النظام السوري والإدارة الذاتية شرق سوريا والجانب التركي من المناطق التي يديرها.

وكانت حكومة النظام السوري اتخذت قرارًا بتحديد تسعيرة 185 ليرة سورية للكيلو غرام الواحد لشراء القمح من الفلاحين، بزيادة عشر ليرات عن سعر العام الماضي.

أما “الإدارة الذاتية” شرق سوريا فحددت سعر 160 ليرة على ألا يقل سعره عن 156 في حال كان القمح من الدرجة الرابعة، في حين أبقت الإدارة سعر كيلو الشعير ثابتًا وهو 100 ليرة سورية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة