fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

روسيا تتهم فصائل المعارضة بقصف نقطة المراقبة التركية بريف حماة

وصول الدورية العسكرية التركية السابعة إلى منطقة شير المغار بريف حماة الغربي 25 آذار 2019 (عنب بلدي)

وصول الدورية العسكرية التركية السابعة إلى منطقة شير المغار بريف حماة الغربي 25 آذار 2019 (عنب بلدي)

ع ع ع

اتهمت وزارة الدفاع الروسية، فصائل المعارضة باستهداف نقطة المراقبة التركية بريف حماة، بعد اتهام أنقرة النظام السوري باستهداف النقطة وإصابة ثلاثة جنود من قواتها.

وقالت الوزارة الروسية، في بيان نقلته وكالة “سبوتنيك”، اليوم، الأربعاء 13 من حزيران، إن “الإرهابيين” (في إشارة إلى فصائل المعارضة)، أطلقوا قذائف المدفعية على نقطة المراقبة التركية في محافظة إدلب.

وأوضح البيان، “في ليلة 13 من حزيران 2019 أطلق الإرهابيون النار من المدفعية على نقطة مراقبة تابعة للجيش التركي موجودة في محافظة إدلب”، بحسب تعبيرها.

واتهمت الوزارة الروسية فصائل المعارضة برفض اتفاق “وقف إطلاق النار” في إدلب واستمرارها بإطلاق القذائف المدفعية بشكل مكثف خلال ساعات الليلة الماضية.

كما قالت إن الطيران الروسي استهدف مواقع فصائل المعارضة بأربع ضربات جوية، “وفق الإحداثيات التي قدمها الجانب التركي”،مشيرة إلى أن الجانب التركي “توجه بطلب إلى مركز المصالحة الروسي بسوريا للمساعدة في توفير الأمن لعسكرييها وشن ضربات على مواقع الإرهابيين”، على حد قولها.

وجاء في البيان، “طبقًا للإحداثيات التي أشار إليها الجانب التركي، فقد نفذت طائرة القوات الجوية الروسية أربع هجمات بالقنابل، ونتيجة لذلك تم القضاء على تجمعات كبيرة من المسلحين ومواقع للمدفعية الميدانية”.

جاء ذلك بعد إعلان تركيا تعرض نقطة المراقبة التابعة لها في ريف حماة إلى قصف من قبل قوات الأسد وإصابة ثلاثة من جنودها وتعرض بعض المنشآت والمعدات لأضرار جزئية، بحسب بيان لوزارة الدفاع التركية.

وقال بيان الوزارة التركية، اليوم، إن قوات الأسد في منطقة الشريعة بسهل الغاب قصفت بـ 35 قذيفة هاون نقطة المراقبة رقم 10 في ريف حماة.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف حماة أن قوات الأسد في حاجز الكريم غربي حماة قصفت بقذائف هاون النقطة التركية في منطقة شير مغار، ما أدى إلى اندلاع حريق داخل النقطة.

وأكدت الوزارة أنه تم اتخاذ إجراءات ضرورية مع روسيا فيما يتعلق بالهجوم، مشيرة إلى مراقبة الوضع عن كثب في المنطقة.

واعتبر وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، أن الهجوم على النقطة التركية كان مقصودًا، مضيفًا أنه تواصل مع الروس وأخبرهم أنه “إذا كان مطلوبًا منا الرد سنرد”، مؤكدًا أنه “إذا استمرت هذه الهجمات على قواتنا فسنقوم باللازم”.

ودعا الوزير التركي روسيا للضغط على النظام السوري من أجل وقف الهجمات العسكرية في إدلب، معتبرًا أن هذا التوتر إذا استمر سيمنع حدوث أي حل سياسي في سوريا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة