fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

القضاء الأمريكي يحكم بالمؤبد على قاتل السوري ضياء بركات وزوجته

الحكم بالمؤبد على قاتل ضياء بركات وزوجته وأختها، 2019، المصدر موقع: wonkette
ع ع ع

قضت محكمة أمريكية بالسجن مدى الحياة على المواطن كريغ هيكس، البالغ من العمر 50 عامًا، بعد إقراره بجريمة قتل ثلاثة طلاب من جيرانه المسلمين عام 2015.

ونقلت وسائل إعلام أمريكية اليوم، الجمعة 14 حزيران، أن هيكس قبل الإقرار بجريمته بعد أن حصل على ضمانة تخلي الاتهام عن طلب إعدامه.

ونقلت قناة “CNN” الإخبارية الأمريكية عن هيكس قوله إنه أراد الإقرار بالذنب منذ اليوم الأول، مضيفًا “الآن بعد أربع سنوات وأربعة أشهر ويومين، وصلت إلى هنا أخيرًا”.

وفي جريمة أثارت ردود أفعال واسعة من قبل الجالية المسلمة بالولايات المتحدة الأمريكية وأدانها الرئيس الأميركي السابق، باراك أوباما، قتل هيكس طالب طب الأسنان السوري في جامعة نورث كارولينا ضياء بركات (23 عامًا)، وزوجته يسر محمد يوسف أبو صالحة (21 عامًا) وشقيقتها رزان (19 عامًا)، وهما فلسطينيتان تحملان الجنسية الأردنية، بإطلاق الرصاص على رؤوسهم مباشرة في منزلهم.

واستندت المحكمة في حكمها على تحقيقات الشرطة التي أشارت إلى أن سبب وقوع الجريمة هو خلاف على مكان وقوف السيارات أمام منزل الضحايا في شباط 2015، دون أن توجه لهيكس أي اتهامات تتعلق بالكراهية.

ويأتي ذلك في وقت طالبت فيه أسر الضحايا باعتبار ما حدث “جريمة كراهية بسبب الدين” لأن جميع الضحايا مسلمون، إلى جانب نشر القاتل رسائل تحمل معنى الكراهية الدينية على حساباته في شبكات التواصل الاجتماعي.

إلا أن الشرطة أقرت أن رد الفعل العنيف لهيكس كان “بسبب التحيز الضمني”.

وكان الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، وصف عملية القتل بالـ “وحشية والشنيعة” في بيان قدم فيه التعازي لعائلات الضحايا، كما أثارت الجريمة غضبًا دوليًا، وتخوفًا من قبل مسلمي الولايات المتحدة.

وكان بركات قبل قتله يعمل على مشروع “طبي إنساني” لمساعدة السورييين النازحين إلى تركيا، وتقديم العلاج المجاني والاستشارات الطبية في مجال الأسنان، بدعم من الجمعية الطبية السورية الأمريكية.

وأطلق بركات حملة عبر تسجيلٍ في اليوتيوب أيلول 2014، قال فيه “أنا ضياء بركات أريد منكم المساعدة، هل شعرتم يومًا بالتقصير تجاه سوريا؟ هذه فرصتكم للمساهمة”، معلنًا توجهه برفقة 10 أطباء إلى تركيا هذا الصيف لعلاج مشاكل الأسنان عند الأطفال السوريين في المخيمات والحد من مخاطر التسوس.

وختم بركات “دولار واحد يصنع الفرق”، مبينًا أن هدف المشروع الوصول إلى 20 ألف دولار، ونتيجة التعاطف مع الحملة التي تابعها أصدقاؤه وجمعيات خيرية دولية تم جمع مبلغ 531 ألف دولار، وانطلق مشروع “ابتسامة لاجئ”، لعلاج أسنان 100 ألف طفل سوري في تركيا، تحقيقًا لحلم بركات.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة