fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

فصائل المعارضة تفشل محاولتي تقدم للنظام في ريف حماة

عناصر من الجبهة الوطنية للتحرير في أثناء توجههم للمشاركة في معركة بريف حماة الشمالي - 6 من حزيران 2019 (AFP عمر حاج قدور)

عناصر من الجبهة الوطنية للتحرير في أثناء توجههم للمشاركة في معركة بريف حماة الشمالي - 6 من حزيران 2019 (AFP عمر حاج قدور)

ع ع ع

أفشلت فصائل المعارضة في ريف حماة الشمالي محاولتي تقدم لقوات الأسد على مواقع تقدمت إليها المعارضة في تل ملح والجبين.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف حماة اليوم، السبت 15 من حزيران، أن قوات الأسد والميليشيات المساندة لها حاولت مرتين التقدم على تل ملح والجبين منذ ساعات الفجر، إلا أنها فشلت بعد تصدي فصائل المعارضة المتمركزة في المنطقة.

وقال المراسل إن محاولات التقدم ترافقت مع غارات مكثفة من الطيران الحربي الروسي والتابع للنظام السوري على معظم مناطق ريف حماة وريف إدلب الجنوبي.

ولم يعلق النظام السوري على محاولتي التقدم لقواته على مناطق فصائل المعارضة، والتي جاءت رغم إعلان روسيا “تهدئة” في المنطقة تقضي بوقف إطلاق نار تام.

وذكرت وكالة “إباء” التابعة لـ”هيئة تحرير الشام” أن الفصائل العسكرية سيطروا على دبابة لقوات الأسد، إثر الهجوم الفاشل على محوري تل ملح والجبين شمال حماة.

ونقلت عن مصدر عسكري قوله، إن الفصائل تمكنت من صد محاولة تقدم لقوات الأسد على محاور تل ملح والجبين في ريف حماة الشمالي، بعد اشتباكات “عنيفة” أدت إلى مقتل وجرح ما يزيد عن 30 عنصرًا من “لواء القدس” و”فيلق الخامس”.

وكانت فصائل المعارضة قد سيطرت مؤخرًا على مواقع جديدة من حساب النظام السوري، ما تزال تحتفظ بها حتى اليوم، وهي: الجبين، تل ملح، مدرسة الضهرة.

وتقع المواقع الجديدة في ريف حماة الشمالي، وتعتبر “استراتيجية” لسببين: الأول هو أن السيطرة عليها من جانب المعارضة تعيق وصول التعزيزات لقوات الأسد إلى بلدة كفرنبودة وقرى الريف الجنوبي لإدلب.

أمام الثاني فيرتبط بهوية المنطقة والتي تتبع للنظام السوري منذ سنوات، ولم تتمكن فصائل المعارضة التقدم إليها في عدة محاولات.

وفي حديث سابق مع الناطق باسم “الجبهة الوطنية للتحرير”، ناجي مصطفى قال إن المعارك في ريف حماة لا تزال مستمرة، إذ تحاول قوات الأسد استعادة المناطق التي تقدمت إليها فصائل المعارضة، في الأيام الماضية.

وأضاف مصطفى لعنب بلدي أن النظام السوري بعد فشل قواته وهزيمتها في ريف حماة الشمالي يحاول استبدالها بقوات جديدة، إذ استقدم تعزيزات إلى المنطقة في اليومين الماضيين.



English version of the article

مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة