fbpx

رتل تركي يوقفه القصف في ريف إدلب

رتل تركي عسكري يصل إلى نقطة المراقبة في ريف حماة الغربي 4 حزيران 2019 (بوابة حماة)

ع ع ع

توقف رتل تركي في قرية كفرعويد بسبب قصف مدفعي استهدف قرية سفوهن التي كان من المقرر أن يمر منها وصولًا إلى نقطة المراقبة في شير المغار بريف حماة الغربي.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف حماة اليوم، السبت 15 من حزيران، أن الرتل التركي سلك طريقًا جديدًا من جل الزاوية للوصول إلى نقطة شير المغار بريف حماة الغربي، بعيدًا عن طريقه السابق من سهل الغاب.

وأضاف المراسل أن الرتل دخل الأراضي السورية في الساعة الثامنة من صباح اليوم ليصل إلى بلدة أريحا قرابة الساعة الثانية عشر ظهرًا، وتوقف في كفر عويد.

وتستمر قوات الأسد في قصفها لقرية سفهون بالوقت الذي ما زال الرتل واقفًا بانتظار مروره بحسب المراسل.

وكانت نقطة المراقبة التركية في شير المغار تعرضت، مساء الخميس الماضي، لقصف مدفعي، أدى لإصابة ثلاثة جنود أتراك ودمار جزئي في المعدات والمواد داخل النقطة، بحسب وزارة الدفاع التركية.

وقالت الوزارة التركية، إن قوات الأسد في منطقة الشريعة بسهل الغاب قصفت بـ 35 قذيفة هاون نقطة المراقبة رقم 10 في ريف حماة، موكدة أنه تم اتخاذ إجراءات ضرورية مع روسيا فيما يتعلق بالهجوم، مشيرة إلى مراقبة الوضع عن كثب في المنطقة.

واتهمت وزارة الدفاع الروسية فصائل المعارضة بالقصف، ولكن الأخيرة نفت على لسان المتحدث باسم “الجبهة الوطنية للتحرير”، ناجي مصطفى، لعنب بلدي.

واعتبر مصطفى في حديثه، الخميس الماضي، أن روسيا دائمًا تثير “الإشاعات الكاذبة والمخادعة”، وتحاول إشاعة الفوضى واتهام فصائل المعارضة، من أجل تبرير تصرفاتها”.

وينشر الجيش التركي 12 نقطة مراقبة عسكرية في مناطق ريفي حماة وإدلب، ضمن اتفاق “سوتشي” الموقع في أيلول الماضي، بين أنقرة وموسكو، والقاضي بوقف إطلاق النار بين النظام السوري وفصائل المعارضة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة