fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

روبنسون كروزو.. نعمة العزلة التي يقضيها الإنسان بالحسرة

ع ع ع

يقضي روبنسون كروزو 28 عامًا على جزيرة مهجورة، متكيفًا خلالها ما استطاع مع تحديات الطبيعة، ومتعلقًا بأحلام العودة إلى بلاده ومجتمعه الإنجليزي.

تدور أحداث الرواية منتصف القرن السابع عشر، خلال عهد الاستكشاف والاستعمار الأوروبي لمختلف أصقاع المعمورة.

تُروى القصة على لسان بطلها بأسلوب مذكرات واقعية، تُحكى من منظوره وتسرد أفكاره ومغامراته، من تجربته الأولى في ركوب الموج ولقائه القراصنة، وحتى مواجهته لآكلي لحوم البشر وتجار الرقيق.

لا يولد بطل القصة الكثير من التعاطف من منظور عصرنا الحديث، فهو تمثيل للإنسان الأوروبي حينها مع نهوض فكر التفوق العرقي والجشع المادي، إلا أن حكايته توجه خيال القارئ إلى تصور أدق التفاصيل في محنته وحتى مبادلة الأدوار معه على الجزيرة الاستوائية.

كيف سيشعر من يُرمى في عزلة مفاجئة، نتيجة قرار اتخذه بخوض مغامرة لم يحسب أن يدفع ثمنها جل عمره. يمر كروزو بأحاسيس اليأس والخوف، ومشاعر الوحدة والتعاسة، وصولًا إلى الأمل والتأقلم مع الذات.

نشرت الرواية للمرة الأولى عام 1719، بقلم الكاتب الإنجليزي، دانيال ديفو، ولاقت سريعًا نجاحًا باهرًا، مع اعتبارها منطلق أدب الرواية الإنجليزية ومنطلق أسلوب الخيال الواقعي القصصي.

أثرها في الأدب العالمي لا يزال حاضرًا إلى الآن، مع تقديم مئات الترجمات والنسخ والاستعارات الجديدة لها. كُرست لها من الدراسة الفكرية والأدبية الكثير، خاصة فيما يتعلق بتمثيل المجتمع الإنجليزي ضمنها في تلك الآونة.

يُعتقد أنها ترتكز على قصة حقيقية لضابط في البحرية الملكية البريطانية يدعى ألكسندر سيلكيرك، كان قد قضى أربعة أعوام، ما بين 1704 و1709، وحيدًا على جزيرة “ماس تييرا” المهجورة التابعة لتشيلي في المحيط الهادي، ونتيجة لذلك الاعتقاد أصبح من المتعارف تسمية تلك الجزيرة باسم “جزيرة روبنسون كروزو”.

شهدت تلك الفترة الكثير من القصص الحقيقية الأخرى لرجال علقوا على جزر مهجورة لفترات طويلة، ولم ينسب الكاتب أصل قصته لأي منها، ويعتقد بعض الباحثين أن رواية “حي ابن يقظان” التي تعود للقرن الثاني عشر للكاتب الأندلسي ابن طفيل، وتحكي قصة فلسفية لرجل عاش على جزيرة مهجورة وتبحر في الفكر حتى استدل على وجود الخالق، قد تكون أحد مصادر إلهامها بعد أن ترجمت للاتينية والإنجليزية منتصف القرن السابع عشر.

قدم ديفو جزأين آخرين لمغامرات كروزو، الأول بعنوان “المزيد من مغامرات روبنسون كروز” نشره خلال عام 1719 أيضًا، والذي يتابع سرد أحداث حياة البطل الذي ينتابه هوس بإثبات صدق قصته الأولى، والثاني بعنوان “تأملات جدية لروبنسون كروزو” نشر عام 1720، والذي تناول مقالات جدية يرويها البطل.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة