fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

محافظة دمشق تعلن تغييرًا في خريطة الحواجز العسكرية

حاجز لقوات الأسد في مدخل العاصمة دمشق (رويترز)

ع ع ع

أعلنت محافظة دمشق تغييرًا في خريطة الحواجز العسكرية المنتشرة في المناطق القريبة من دمشق، بحسب المحافظ علاء إبراهيم.

ونقلت صحيفة “الوطن” المقربة من النظام اليوم، الثلاثاء 18 من حزيران، عن إبراهيم أنه توجد دراسة لنقل حاجز “التاون سنتر” على طريق صحنايا (عند مدخل العاصمة الجنوبي) باتجاه الكسوة.

وأكد إبراهيم أن دراسة نقل الحاجز كانت موجودة سابقًا، إلا أنها تأجلت نتيجة الظروف الأمنية، إلا أن الوضع الحالي أصبح أفضل.

كما ستتم إزالة ثمانية حواجز على طريق صيدنايا- التل في ريف دمشق، واختصارها إلى حاجزين اثنين، بحسب محافظ دمشق.

وكان النصف الثاني من العام الماضي شهد إزالة عشرات الحواجز الرئيسية والفرعية في مدينة دمشق، تنفيذًا لوعود رسمية بإلغاء 80% من حواجز العاصمة، بعد خروج فصائل المعارضة من أحياء دمشق الجنوبية ومناطق الريف الشرقي والغربي.

ومن أشهر الحواجز التي أزالتها المحافظة، حاجز سوق الهال في منطقة الزبلطاني، وحاجز ركن الدين وحاجز دمشق القديمة وكفرسوسة وساحة التحرير، كما أزالت أربعة حواجز على مداخل دمر البلد ومشروع دمر.

وضربت أربعة تفجيرات العاصمة دمشق منذ بداية العام الحالي، وذلك بعبوات ناسفة زرعت بسيارات في مناطق متفرقة.

وقالت إذاعة “شام إف إم” ، السبت 11 من أيار، إن 11 شخصًا أصيبوا جراء وقوع انفجار بسيارة بين حي الزاهرة الجديدة وحي التضامن في مدينة دمشق.

كما انفجرت عبوة ناسفة في حي نهر عيشة في 24 من نيسان الماضي، وأدى ذلك إلى مقتل شخص وإصابة خمسة آخرين، مع تضارب في الرواية الرسمية حول سبب التفجير الذي عزته وكالة “سانا” إلى عمل إرهابي، بينما قالت شبكات موالية إن السيارة كانت محملة بمواد نفطية.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجيرات الأربعة، لكن النظام عبر قنواته الرسمية وصف التفجيرات بالأعمال “الإرهابية”، متعهدًا بالحد منها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة