fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

وفد سويدي يزور مناطق “قسد” شرق سوريا

ع ع ع

أجرى وفد من السويد زيارة إلى المناطق التي تسيطر عليها “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) شرق سوريا، وذلك ضمن سلسلة زيارات تشهدها المنطقة من قبل مسؤولين أجانب وعرب.

وذكرت وكالة “ANHA” التابعة للإدارة الذاتية اليوم، الثلاثاء 18 من حزيران، أن الوفد دخل من معبر سيمالكا، وضم كلًا من المبعوث الأممي السويدي للملف السوري، براور ينيوز، ومسؤول الملف السوري في الوزارة الخارجية السويدية، كاريوهان وينبيرخ.

إضافةً إلى مسؤول برنامج وكالة الإغاثة العالمية (سيدا) بردانس والمستشارة القانونية آفين جتين.

وقالت الوكالة إن الوفد استُقبل من قبل نائب الرئاسة المشتركة لدائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية شمال وشرق سوريا، فنر كعيط، وعضو الهيئة الإدارية في دائرة العلاقات الخارجية، سناء دهام.

وتأتي الزيارة ضمن سلسلة زيارات تشهدها مناطق شمال وشرق سوريا، كان آخرها زيارة وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج، ثامر السبهان، مع مسؤولين أمريكيين التقوا فيها وجهاء عشائر دير الزور وقيادات عسكرية وسياسية من “قسد”.

وجاءت بعد أشهر من إعلان إنهاء نفوذ تنظيم “الدولة الإسلامية” شرق سوريا، والحديث عن مستقبل المنطقة وشكل الإدارة التي ستطبق فيها.

وأوضحت الوكالة أنه من المقرر أن يجري الوفد السويدي زيارة لدائرة العلاقات الخارجية لشمال وشرق سوريا في مدينة القامشلي، واللقاء مع الأحزاب السياسية والقيام بجولة موسعة في المنطقة.

وكانت السلطات الكردية، سلمت في أيار الماضي سبعة أطفال يتامى لأب سويدي، كان منضمًا لقوات تنظيم “الدولة الإسلامية”، إلى وفد حكومي سويدي في أربيل.

وغادر 300 شخص السويد إلى سوريا والعراق للقتال في صفوف التنظيم منذ عام 2012، وتقدر السويد عودة نصفهم إليها.

وكان والد الأطفال السبعة قد تحول إلى الإسلام عام 2005 وانتقل إلى سوريا منضمًا إلى التنظيم عام 2014.

وتعد مسألة استعادة أبناء المقاتلين الأجانب من القضايا الشائكة لدى دولهم الأصلية، التي تذرعت بالمخاوف الأمنية لرفض استعادتهم.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة