fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

جدل عقب مناظرة مرشحي بلدية اسطنبول.. لقاء خاص جمع إمام أوغلو مع المذيع

مرشح حزب الشعب الجمهوري، أكرم إمام أوغلو مع الصحفي في تلفزيون Fox، إسماعيل كوشوك كايا (Yurt Gazetesi)

ع ع ع

كشفت صحيفة صباح تركية، الثلاثاء 18 من حزيران، عن لقاء سري جرى بين مرشح حزب الشعب الجمهوري، أكرم إمام أوغلو، والصحفي التركي إسماعيل كوشوك كايا، قبل بدء المناظرة مساء 16 من حزيران.

الصحيفة قالت إن اللقاء جرى قبل ثلاثة أيام من المناظرة في فندق The Marmara Otel في منطقة تقسيم من اسطنبول، واستمر لمدة 45 دقيقة.

مرشح حزب العدالة والتنمية، بن علي يلدم، استنكر اليوم، 19 من حزيران، اللقاء، معتبرًا أنه أمر “كارثي وغير أخلاقي”، قائلًا، “لماذا التقى إمام أوغلو ولماذا لم يصرح بهذا اللقاء؟ لماذا تم إخفاء الأمر عن الجمهور”، حسبما ترجمت عنب بلدي عن صحيفة Turkiye Gazetesi.

المستشار الإعلامي لأكرم إمام أوغلو، مراد اونغون، قال في تعليقه على المقاطع المسربة إن مقدم المناظرة إسماعيل كايا اتصل به مساء الأربعاء وطلب لقاء إمام أوغلو، مبينًا أنه يريد مقابلة بن علي يلدرم أيضًا.

 

[youtube https://www.youtube.com/watch?v=Rh2ZN_iCHew]

وأردف اونغون، “أخبرنا الصحفي، إسماعيل كوشوك كايا، أنه يريد أن يناقش تنسيق البرنامج وتفاصيله، وأخبرناه أننا موجودون في الفندق من الساعة 12:30 إلى الساعة 13:00، وفي اليوم التالي التقينا معه، وسألنا الصحفي إذا كان لدى إمام أوغلو مشكلة بثلاثة أسئلة سوف يطرحها المتناظران فيما بينهما فقط.

مرشح حزب الشعب الجمهوري، إمام أوغلو، أكد حدوث اللقاء، قائلًا، “لم يكن اللقاء أمام الكاميرات لكنه غير سري، جلسنا مع السيد كوشوك كايا وتحدثنا، قلت له أنا لن أتدخل في ما ستطرحه لكن يجب أن نتحدث عن قضايا اسطنبول، وأن نركز على أسباب إعادة الانتخابات، استمر اللقاء لمدة 15 دقيقة لكن محادثاتنا لم تتجاوز 2-3 دقائق”، حسبما نقل موقع Haberturk.

وفي هذا الإطار أعلن الصحفي إسماعيل كوشوك كايا أن مؤسسة Fox Tv سوف ترفع دعوى ضد إدارة فندق The Marmara بسبب تسريبه صور اللقاء إلى وسائل الإعلام.

ماذا حصل في المناظرة

جرت المناظرة يوم الأحد 16 من حزيران، وناقش فيها المرشحان برامجهما ووعودهما الانتخابية والطرق التي سيعالجان فيها مشاكل مدينة اسطنبول.

وسئل فيها المرشحان عن سبب إعادة الانتخابات، وقال بن علي يلدرم إن لجنة الانتخابات لاحظت حصول تلاعب بعد أن أعادت فرز بعض المناطق وأقرت إعادتها، “البعض يوجه لنا اتهامات بأنا قمنا بخداع المواطنين، نحن استخدمنا حقنا الطبيعي في الاعتراض، نحن نقول لكم إن الفارق انخفض بيننا إلى 13 ألف صوت بعد أن كان 29 ألفًا بعد إعادة فرز 10% فقط من الأصوات”.

وكرر إمام أوغلو خلال المناظرة سؤاله لخصمه حول سبب توقف وكالة الأناصول عن بث نتائج الانتخابات لـ 12 ساعة، لكن بن علي أحال السؤال إلى الوكالة نفسها، ولم يعط تفسيرًا لذلك.

أما عن موضوع السوريين في تركيا، قال إمام أوغلو، “لاحظنا مع الأسف ارتفاع وتيرة التوتر بين المهاجرين والسكان المحليين في الفترة الأخيرة”، وتعهد في حال فوزه بإنشاء مكتب خاص لمتابعة شؤن السوريين، مضيفًا، “سندافع عن حقوق نسائهم وأطفالهم”.

من جهته، كرر ين علي يلدرم موقف حزبه من السوريين، معتبرًا أنهم “المهاجرون” والأتراك هم “الأنصار”، موضحًا أن منحهم وثيقة الحماية المؤقتة يعني أن وجودهم في تركيا “مؤقت”، مشيرًا إلى عودة 500 ألف سوري إلى مناطق عفرين وجرابلس، بعد دخول الجيش التركي إليها.

وتوعد يلدرم بإعادة أي سوري يخل بأمن تركيا.

وتجري جولة إعادة الانتخابات يوم الأحد 23 من حزيران 2019، وسيدلي فيها أكثر من تسعة ملايين مواطن تركي مقيمين في اسطنبول بأصواتهم، من أصل السكان البالغ عددهم 16 مليونًا.

مناظرة حية بين مرشحي الانتخابات في اسطنبول



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة