fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

عدنان العودة يهاجم الريماوي بسبب شارة “مسافة أمان”

الشاعر عدنان العودة 13تشرين الثاني 2018 (صفحة عدنان العودة على فيس بوك)

الشاعر عدنان العودة 13تشرين الثاني 2018 (صفحة عدنان العودة على فيس بوك)

ع ع ع

هاجم الكاتب والشاعر عدنان العودة الموسيقي إياد الريماوي، على خلفية كتابة الأخير لكلمات أغنية “مسافة أمان”، وهي شارة مسلسل سوري حمل نفس الاسم، طرحت قبل بداية موسم رمضان الدرامي لهذا العام.

وقال العودة، في منشور عبر صفحته الشخصية في “فيس بوك”، اليوم 19 من حزيران، إن الأغنية “على الهامش وتمشاية حال، والأسماء الكبيرة لا تحمي السطحية”.

وأضاف، “مع احترامي الشديد لمن ألفها ولحنها وغناها، صف الكلمات ما بيتخبى بغربال”، ناصحًا الريماوي بالتوقف عن تأليف الأغاني.

https://www.facebook.com/adnan.alaoda/posts/2363267683735229

 

كما هاجم العودة المغنية السورية لينا شماميان، وقال، “ولا لينا شماميان طبعًا، عم تألف أغاني صديقتنا الغالية التانية، وخود بقى صارت تألف وتلحن وتغني مسبعة الكارات”.

واعتبر العودة في منشوره أن نرجسية كل من الريماوي وشماميان ستقتلهما، وستودي بهما إلى الهاوية، مؤكدًا على أن كلامه نابع من محبة خالصة، على حد وصفه.

معلقون منقسمون

وانقسم المعلقون على منشور العودة، بين مؤيد ومنتقد لكلامه.

وقال أيهم العاني، وهو موسيقي سوري وعضو فرقة “كلنا سوا” الموسيقية السورية، “أخي وحبيبي وصديقي عدنان، هيك بوست يستوجب رد طويل، إذا هاد الكلام تعبان شو الغنية اللي كلامها جيد؟”، معتبرًا أن موسيقى إياد الريماوي أضافت لكلمات العودة وليس العكس، ومؤكدًا أن كلامه نابع من محبة للعودة أيضًا، على حد وصفه.

كما اعتبرت ندى داوود أن منشور العودة يحمل “لغة مراهقجية”، على حد وصفها.

وقالت ندى “لا لينا شماميان ولا إياد الريماوي عبروا عن رأيهم بأي عمل فني بهذه الطريقة المفعمة بالنرجسية، هذا الأسلوب هو الذي يقتل صاحبه”.

بينما دافع مجيدي عبد المجيد، وهو أحد المعلقين، عن العودة “معاه حق كتير، أصلًا شو معرفك أديه اتعرض وسكت عدنان على كلماته وأغانيه؟”.

واعتبر أن كلمات أغنية “مسافة أمان” عبارة عن “صف حكي لا أكثر”.

 

ولم يصدر أي تعليق عن لينا شماميان أو إياد الريماوي حتى الآن.

وعدنان العودة شاعر سوري تعاون سابقًا مع فرقة “كلنا سوا” الموسيقية السورية، وكتب عدة أغان سورية نالت شهرة واسعة كأغاني “بياعة الزنبق” و”شباكك مطفي يا يما” و”قدسيا”.

ولحن له الريماوي عدة أغان منها “بياعة الزنبق”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة