fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

بعد انسحاب أمريكا.. دول “الاتفاق النووي” تجتمع مع إيران لإنقاذه

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب (AFP)

ع ع ع

تعقد الدول الموقعة على الاتفاق النووي الإيراني اجتماعًا مع إيران لبحث الآثار المترتبة على انسحاب الولايات المتحدة منه.

ووفق ما أعلن مكتب وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، الخميس 20 من حزيران، فإن كلًا من فرنسا وألمانيا وبريطانيا والصين وروسيا ستجتمع مع إيران في 28 من الشهر الحالي، في العاصمة النمساوية (فيينا).

وتسعى الدول الموقعة على الاتفاق النووي إلى إنقاذه من الانهيار عقب انسحاب الولايات المتحدة منه، في أيار الماضي، وفرضها عقوبات اقتصادية على إيران.

وبحسب بيان الاتحاد الأوروبي فإن الاجتماع سيناقش سبل مواجهة آثار العقوبات الأمريكية على إيران ومعرفة مدى التزام إيران بتعهداتها النووية.

وكانت الدول العظمى المعروفة بـ “5+1″، وهي الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين، بالإضافة إلى ألمانيا، توصلت لاتفاق مع إيران، عام 2015، ينص على كبح إيران عن أنشطة تخصيب اليورانيوم والتخلص من مخزونها المخصب، مقابل تجميد عقوبات أمريكية ودولية مفروضة على طهران منذ عقود.

ويرى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أن الاتفاق لم يحقق الهدف منه، بعد عامين على إبرامه، مشيرًا إلى أنه يملك أدلة على أن إيران لم تلتزم ببنود الاتفاق، وأنها ما زالت تتوسع بنشاطها النووي.

في حين أبدت الدول الموقعة على الاتفاق أسفها من انسحاب الولايات المتحدة، مؤكدة التزامها ببنود الاتفاق في حال لم تنسحب إيران منه.

وسبق أن وضع ترامب شروطًا عدة على إيران للحفاظ على الاتفاق، ومنها، أن تقبل طهران بالتفتيش “الفوري والمفاجئ لكل مواقعها التي طلبها المفتشون الدوليون”، بالإضافة إلى تعديل البنود التي تمنع إيران من تخصيب اليورانيوم وجعلها دائمة وغير محددة بوقت، وفق ما ذكر تقرير لـ “CNN” الأمريكية.

لكن إيران رفضت إضافة شيء للبنود، وقالت إنها “لن تسمح ولا بأي صورة أن تتم زيارة مراكزها الدفاعية”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة