fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

عضة و”يد شيطانية” ولمسة الحارس.. ثلاثة مواقف لسواريز تثير جدلًا

لويس سواريز يتحسر بعد فشله في تسجيل هدف في شباك تشيلي ببطولة كوبا أمريكا- (رويترز)

لويس سواريز يتحسر بعد فشله في تسجيل هدف في شباك تشيلي ببطولة كوبا أمريكا- (رويترز)

ع ع ع

خلّد المهاجم الأوروغوياني ولاعب نادي برشلونة اسمه في تاريخ التصرفات الغريبة، من عدة مواقف له خلال المواجهات الدولية التي لعبها مع منتخب بلاده، وآخرها الجدل الذي أثاره بسبب مطالبته بركلة جزاء بعد لمس حارس منتخب تشيلي الكرة داخل منطقة الجزاء.

للويس سواريز عدة مواقف أثار من خلالها حالة من السخرية حينًا والغضب حينًا آخر، أبرزها “اليد الشيطانية”، ولقطة أخرى سمي على إثرها بـ”العضاض” وأخيرًا مطالبته لحكم المباراة باحتساب ركلة جزاء على الحارس الذي مارس حقه المشروع في الدفاع عن مرماه.

ضربة جزاء على حارس لمس الكرة في منطقته!

مع بحث منتخب أوروغواي عن هدف أمام تشيلي، حامل اللقب، لانتزاع صدارة المجموعة الثالثة في بطولة كوبا أمريكا، راوغ سواريز حارس منتخب تشيلي جابريل أرياس داخل منطقة الجزاء، وحول الأخير تسديدة سواريز إلى ركلة ركنية.

ولكن المهاجم الأوروغوياني انتفض مطالبًا بضربة جزاء بعد لمس الحارس الكرة، ليدرك خطأه سريعًا ويتوقف عن الاحتجاج ويضع يده على رأسه لمواساة نفسه بسبب إهدار فرصة سهلة.

وفي ذات المباراة، بدر من اللاعب تصرفًا آخر عندما طالب الحكم بطرد غونزالو خارا مدافع تشيلي بعد تدخله لإسقاط مشجع دخل الملعب.

سواريز “العضاض” في مونديال البرازيل

في العرس الكروي الذي أقيم في البرازيل عام 2014، أثار سواريز جدلًا كبيرًا بعد تصرف غريب، أقدم فيه على عض المدافع الإيطالي جورجيو كليني.

وأوقف “العضاض” (سمي بهذا الاسم بسبب الموقف) إثر الحادثة لمدة أربعة أشهر مع المنتخب ومنع من المشاركة مع النادي لمدة عشرة أيام وفرضت عليه غرامة مالية.

وهي العضة الثالثة في تاريخه، إذ كان عض اللاعب عثمان بقال في الدوري الهولندي، وعض ايفانوفيتش لاعب نادي تشيلسي حينما كان يلعب مع نادي ليفربول.

ولكن الغريب في المباراة في دوري مجموعات كأس العالم عدم طرد حكم المباراة لسواريز، بل طرد كلاوديو ماركيزيو بسبب الصراع الذي حصل في المواجهة.

وانتهى اللقاء بفوز الأوروغواي باللقاء على إيطاليا بهدف دون رد، سجله اللاعب دييغو غودين في الدقيقة 81.

ضربة الجزاء بـ”اليد الشيطانية”

أوقف لويس سواريز سلسلة من الهجمات للمنتخب الغاني وتسبب بركلة جزاء بعد ما قفز متصديًا بيده لكرة غانية كادت أن تدخل الشباك، في الأنفاس الأخيرة لمواجهة ربع النهائي من مونديال جنوب إفريقيا عام 2010.

أخذ المهاجم الأوروغوياني دور حارس المرمى في التصدي للكرة، وطرد في الدقيقة الـ 120، بعد تسببه بركلة الجزاء، لتوصف حركة سواريز بـ “اليد الشيطانية”، بسبب فشل غانا بتسجيل الكرة التي كانت كفيلة بتأهلها لنصف النهائي في كأس العالم لأول مرة في تاريخها.

وأهدر النجم أسامواه جيان الضربة الهدية في الدقيقة الأخيرة من الشوط الإضافي الثاني وراح الحسم إلى ضربات الترجيح التي أضاع فيها المنتخب الغاني الذي عرف باسم “مجرة النجوم السوداء”، فرصة الوصول إلى نصف نهائي المونديال العالمي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة