fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

جواو فيلكس.. “ساحر البرتغال” الصغير رابع أغلى صفقة في تاريخ الكرة

لاعب نادي بنفيكا البرتغالي، جواو فيليكس (رويترز)

لاعب نادي بنفيكا البرتغالي، جواو فيليكس (رويترز)

ع ع ع

لقبته الصحافة بـ “ساحر البرتغال” وشبهته أخرى بكبار لاعبي الكرة بسبب إمكانياته الكبيرة على التحرك بالكرة ومهارته بتسجيل الأهداف على الرغم من صغر سنه.

تبلغ قيمة كسر عقد اللاعب 120 مليون يورو، بينما تبلغ قيمته السوقية 70 مليون يورو وفق موقع “ترانسفير ماركت” الألماني المختص بسوق الانتقالات الكروية.

أعربت الكثير من الأندية عن إعجابها بالبرتغالي جواو فيلكس، وحاولت التعاقد معه، ومن ضمنها برشلونة ويوفنتوس ومانشستر يونايتد، ولكن الصفقة ذهبت لأتلتيكو مدريد.

وأعلن نادي بنفيكا البرتغالي، عبر موقعه الرسمي على الإنترنت، عن تقديم نادي العاصمة الإسبانية أتلتيكو مدريد عرضًا رسميًا من أجل ضم فيليكس، مبديًا استعداده لدفع قيمة الشرط الجزائي في عقد الشاب صاحب الـ 19 عامًا.

ووفق ما قال النادي البرتغالي فإن “لا روخي بلانكوس” (أتلتيكو مدريد) تقدم بـ 126 مليون يورو، وهو رقم أكبر من قيمة كسر عقد اللاعب، بسبب أن النادي الإسباني يريد دفع ثمن اللاعب على أقساط.

وأوضح بنفيكا أنه سيقوم بدراسة العرض للشاب البرتغالي.

وبهذا الرقم الكبير سيدخل جواو فيلكس قائمة الأغلى في تاريخ كرة القدم، إذ سيكون ثالث أغلى لاعب في العالم بعد كل من البرازيلي نيمار دا سيلفا (222 مليون يورو) والشاب الفرنسي كيليان إمبابي (180 مليون يورو).

المسيرة المهنية لجواو فيليكس

يعد اللاعب الشاب واحدًا من أهم مراهنات نادي بنفيكا، المعروف بصناعة المواهب وتطويرها، وخاصة بعد دفعه إلى الفريق الأول الموسم الحالي، والذي توج معه بطلًا للدوري البرتغالي.

وعلى الرغم من صغر سن اللاعب، استحق الترقية والصعود إلى دوري الكبار، بعد الأداء الكبير للاعب مع الفريق الرديف، وشكل عاملًا حاسمًا في تتويج الفريق الأول بالدوري البرتغالي مسجلًا 15 هدفًا في 16 مباراة.

ظهر فيليكس أول مرة مع بنفيكا في الفريق الرديف، في 17 من أيلول عام 2016، كونه إحدى المواهب الكبرى التي رعتها “كومباس فوتبول” (أكاديمية نادي بنفيكا)، ولعب معه 31 مباراة وسجل تسعة أهداف في أول مواسمه.

وسجل فيليكس هدفه الأول مع الفريق الأول في ديربي بنفيكا ضد سبورتينج ليصبح ثالث أصغر لاعب في تاريخ النادي يسجل في الديربي.

فيلكيس من الناحية التكتيكية

يعتبر الشاب البرتغالي من اللاعبين المتطورين والتقنيين الأذكياء داخل المستطيل الأخضر، إذ سجل 20 هدفًا في موسمه الأول مع بنفيكا ومع المنتخب، من أصل 42 مباراة لعبها بمجموع 2829 دقيقة، وصنع ثماني فرص مباشرة للتسجيل، بمعدل هدف كل 116 دقيقة، وصناعة فرصة للتسجيل في كل 248 دقيقة، وفق موقع “FootyStats” المختص بإحصائيات كرة القدم.

قدرته على تسجيل الأهداف تجعله مثاليًا للفريق، لا سيما مع قدرته على اللعب بمركزين على الأقل، إذ قاد مقدمة الدفاع في بعض الأحيان، ولعب على الجانب الأيسر كذلك.

الأهداف الثمانية الأولى للاعب سجلها من داخل مربع الـ 18 ياردة (صندوق منطقة الجزاء).

ولكن بالنظر إلى طريقة لعب بنفيكا، والتي يلعب فيها فيليكس ضمن ثنائية مع مهاجم آخر، فإن وصوله إلى الدوري الإسباني، سيجبره على التكيف ضمن نظام جديد لا سيما مع أسلوب دييغو سيموني مدرب أتلتيكو مدريد، المتحفظ نسبيًا والذي يعتمد على المرتدات، وهذه نقطة إيجابية تضاف لفيليكس في صفوف أتلتيكو بسبب سرعته.

وتجعل محطة أتلتيكو مدريد المقبلة، اللاعب أمام تحدٍ حقيقي بسبب صعوبة المنافسة عما هي عليه في البرتغال، وضغط مواجهات الكأس والدوري والبطولة الأوروبية التي سيخوضها النادي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة