fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

بيدرسون يقترح تشكيل “مجموعة دولية مؤثرة” للتسوية السياسية في سوريا

مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا غير بيدرسون (رويترز)

مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا غير بيدرسون (رويترز)

ع ع ع

اقترح المبعوث الأممي إلى سوريا، غير بيدرسون، تشكيل “مجموعة دولية مختلفة ومؤثرة” إلى جانب اجتماع اللجنة الدستورية، من أجل “دفع عملية السلام في سوريا”.

وقال بيدرسون في مقابلة نشرها مركز الحوار الإنساني في جنيف اليوم، الخميس 27 من حزيران، “من الواضح أن لجنة دستورية في حد ذاتها لن تغير الكثير، لكن إذا تم التعامل معها بشكل صحيح، وإذا كانت هناك إرادة سياسية فقد يكون ذلك بمثابة فتح الباب لعملية سياسية أوسع”.

وأضاف بيدرسون موجهًا حديثه للجانبين الروسي والأمريكي أنه يحتاج إلى “مجموعة دولية مؤثرة”، ويريد عقد مجموعة من الدول المؤثرة إلى جانب اجتماع اللجنة الدستورية.

وسبق أن أعلن المبعوث الأممي إلى سوريا، غير بيدرسون، أنه يمكن تشكيل اللجنة الدستورية السورية خلال صيف عام 2019.

وطرحت مسألة اللجنة الدستورية لأول مرة في مؤتمر “سوتشي” بروسيا، في 20 من كانون الأول 2018، لتبدأ عقبها محادثات مكوكية بين الأطراف، لكن دون جدوى بسبب الخلاف على أسماء معينة، بعد تقديم كل من النظام والمعارضة قائمتهما، وتضم كل قائمة 50 اسمًا، إلى جانب قائمة المجتمع المدني (50 اسمًا).

وستشمل “المجموعة الدولية” التي اقترحها بيدرسون الأعضاء الخمسة الدائمين في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة (روسيا، الصين، فرنسا، المملكة المتحدة، الولايات المتحدة).

إضافةً إلى مجموعتين من الدول التي تنشط سياسيًا في سوريا، وهي: “مجموعة أستانة” التي تضم روسيا وتركيا وإيران، و”المجموعة المصغرة” التي تضم مصر وألمانيا والأردن والسعودية وفرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية.

وقال بيدرسون، بحسب ما ترجمت عنب بلدي عن وكالة رويترز، “هذا يدل على حقيقة أننا في مرحلة جديدة، وهذا مستمر منذ فترة طويلة، ويجب أن يكون من الممكن المضي قدمًا”.

وأضاف، “الأمر يتطلب تفهمًا أعمق بين روسيا والولايات المتحدة حول كيفية المضي قدمًا (…) نحن نعمل أيضًا على ذلك”.

ومن المقرر أن يزور بيدرسون دمشق، للقاء مسؤولين في النظام السوري.

وبحسب ما ذكر نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي فيرشينين، لوكالة “تاس” الروسية، الأربعاء 26 من حزيران، فإن بيدرسون سيزور دمشق قريبًا لوضع اللمسات الأخيرة على “قوائم اللجنة الدستورية السورية”، على حد تعبيره.

وأضاف، “المشاورات مع المبعوث الأممي تُعقد باستمرار، نعلم أن السيد بيدرسون يخطط الآن للذهاب إلى دمشق، هذه رحلة مهمة للغاية لوضع اللمسات الأخيرة على القوائم”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة