fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

واشنطن ترفع الحظر عن شركة “هواوي” الصينية

الرئيسان الصيني والأمريكي خلال قمة "مجموعة العشرين"- 29 حزيران 2019 (رويترز)

الرئيسان الصيني والأمريكي خلال قمة "مجموعة العشرين"- 29 حزيران 2019 (رويترز)

ع ع ع

قرر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، رفع الحظر عن شركة “هواوي” التقنية الصينية.

وفي مؤتمر صحفي عقده ترامب عقب انتهاء أعمال قمة “مجموعة العشرين”، السبت 29 من حزيران، قال إن بلاده لن تفرض المزيد من الرسوم على الصين، إلا أنها بالمقابل لن تلغي الرسوم السابقة، وفق ما نقلت وكالة “بلومبيرغ” عنه.

وكان الرئيسان الأمريكي والصيني عقدا اجتماعًا استمر 80 دقيقة على هامش قمة “مجموعة العشرين” في اليابان، اليوم، واتفقا خلاله على وقف الحرب التجارية بين البلدين.

وقال ترامب إنه ناقش مع نظيره الصيني مسألة شركة “هواوي”، معلنًا السماح لها ببيع عدد كبير من الهوتف الذكية في الولايات المتحدة، وكذلك السماح للشركات الأمريكية بشراء هواتف “هواوي”.

وكانت أمريكا فرضت، منتصف أيار الماضي، حظرًا على الشركة وصنفتها بالخطرة أمنيًا، وذكرت وزارة التجارة الأمريكية في بيان لها أن الشركة ستحتاج إلى رخصة للتعامل مع الشركات الأمريكية، والتي “قد لا تُمنح” في حال اعتبرت خطرة على المصالح الأمريكية الخارجية والأمنية.

وقطعت الشركات الأمريكية والعالمية، التي تستخدم التقنيات والقطع الأمريكية، علاقاتها مع الشركة بما في ذلك شركتا “جوجل” و”فيس بوك”، اللتان أعلنتا عن اضطرارهما لإيقاف دعمهما التقني للشركة، مع استمرار عمل خدماتهما المجانية ومفتوحة المصدر على هواتفها.

وكان مؤسس الشركة التقنية الصينية العملاقة، رين زينغفي، توقع في 17 من حزيران الحالي، أن تواجه شركته خسارة بـ30 مليار دولار في عائداتها عما كان متوقعًا خلال العامين المقبلين، نتيجة العقوبات التي فرضتها عليها الولايات المتحدة.

فيما توقعت الشركة في كانون الثاني الماضي، قبل فرض العقوبات الأمريكية، ارتفاع مبيعاتها عام 2019، بعد تجاوز مبيعاتها مستوى قياسيًا عام 2018، بلغ 52 مليار دولار.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة