صواريخ “S-400” الروسية.. ترامب يراها “مشكلة” وأردوغان يتشبث

أردوغان وترامب وبوتين (تعديل عنب بلدي)
ع ع ع

اعتبر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أن على تركيا التخلي عن شراء صواريخ “S-400” الروسية، واصفًا الصفقة بالـ “مشكلة”.

وخلال لقائه الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم، السبت 29 من حزيران، على هامش اجتماعات قمة العشرين التي تعقد في مدينة أوساكا اليابانية، قال ترامب “يتعين على تركيا أن تتخلى عن صفقة “S-400″، إنه أمر غير مقبول، وعلى تركيا عدم شراء هذا النوع من الأسلحة لأنها عضو في الناتو، ويجب علينا التقيد بجميع الالتزامات”.

وأشار ترامب في الوقت نفسه إلى أن تركيا كانت دولة صديقة، وأن التعاون التجاري بين البلدين كبير، وسيتعاظم في الأيام القادمة.

وتابع، “نحن نقدم الأسلحة والمعدات العسكرية لتركيا، والتبادل التجاري بين بلدينا يتعاظم، وبطبيعة الحال نتطلع إلى زيادة النمو بين بلدينا، إننا نتعاون بشكل وثيق مع تركيا، ولدينا صفقات كثيرة تم التوصل إليها”.

من جانبه أكد أردوغان أنه لا تأجيل في تنفيذ صفقة منظومة صواريخ “S-400” الروسية، نافيًا وجود أي معوقات لذلك.

ولفت الرئيس التركي إلى أن الصفقة قد تمت، متوقعًا أن يتم بدء تسليمها في النصف الأول من شهر تموز المقبل.

كما بيّن أردوغان أن ترامب وعده بعدم فرض عقوبات على أنقرة لقاء الصفقة مع روسيا، وتوقع تسلم مقاتلات “F-35” الأمريكية على الرغم من الخلاف حول صفقة الصواريخ الروسية.

وشكل عزم تركيا استيراد صواريخ “S-400” الروسية خلافًا مع واشنطن، ودفعت الأخيرة للتهديد بفرض عقوبات على أنقرة.

وقالت الإدارة الأمريكية إنها ستمنع أنقرة من شراء مقاتلات “إف-35” كما ستطرد الطيارين الأتراك الذين يتدربون حاليًا في الولايات المتحدة، ما لم تتراجع تركيا عن صفقتها مع موسكو  بحلول 31 تموز المقبل.

ومطلع أيار الماضي، أعلنت الولايات المتحدة تعليق “عمليات التسليم والأنشطة” المتعلقة بشراء تركيا لمقاتلات الجيل الخامس “F-35”.

وتعتبر الولايات المتحدة أنه لا يمكن لتركيا أن تمتلك منظومة “S-400” الروسية ومقاتلات “F-35” الأمريكية معًا، بسبب القلق من أن تكنولوجيا “F-35” الحساسة يمكن أن تتعرض للضرر من منظومة “S-400″، أو أنها قد تستخدم في تحسين نظام الدفاع الجوي الروسي، حسبما قال مسؤولون أمريكيون لوكالة “بلومبيرغ”.

وعقب لقائه أردوغان صرح ترامب للصحفيين في ختام قمة مجموعة العشرين اليوم أن تركيا لجأت لروسيا لشراء منظومة “إس-400” بعد رفض فريق الرئيس السابق باراك أوباما بيعه منظومة باتريوت مرارًا وتكرارًا.

وأضاف أن أردوغان لم يُعامل بإنصاف، وبالتالي لجأ إلى روسيا وعقد صفقة لشراء “إس-400” ودفع قدرًا كبيرًا من المال مقابلها، ولذلك لم يعد يقبل التراجع عنها.

وتابع “سيشكل امتلاكه هذه المنظومة وهو عضو في حلف الناتو خطرًا على منظوماتنا، إنها فوضى عارمة، والأمر ليس خطأ أحد معين”.

وأول أمس أكد وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، أهمية مقاتلة “F-35” بالنسبة لبلاده، محذرًا من أن السعي لحرمان تركيا منها سيقلل إلى حد كبير من قدرات “حلف شمال الأطلسي” (الناتو) الدفاعية.

وفي تصريحات لوكالة “الأناضول” عقب لقائه المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري، في بروكسل، قال أكار إن السعي لحرمان بلاده امتلاك مقاتلة “F-35” سيقلل بشكل كبير من قدرات الناتو على الدفاع والردع.

وأوضاف الوزير التركي أن عرقلة تعاون بلاده في مشروع “F-35” لن يكون في صالح تركيا ولا الولايات المتحدة ولا الناتو، بحسب تعبيره.

ولفت إلى أن أنقرة ليست عميلة فحسب، وإنما تُعتبر من المستثمرين والمشاركين في الإنتاج بمشروع “F-35”.

وتابع في هذا السياق “أنجزنا كل التزاماتنا بمشروع F-35، وسندافع عن جميع حقوقنا في المشروع كونه اتفاقية تجارية”.

وفي ختام حديثه للصحفيين أشار أكار إلى أن لأمن مقاتلة “F-35” ومشروعها أهمية كبيرة بالنسبة لتركيا بقدر أهميته للولايات المتحدة، التي وصفها بـ”الحليف الاستراتيجي”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة