النظام يجمع تواقيع لـ”أطول رسالة” ترفض ضم الجولان إلى إسرائيل

فعالية حزبية ورسمية لموالين للنظام السوري من أجل توقيع أطول رسالة ترفض ضم الجولان إلى إٍسرائيل 30 حزيران 2019 (وكالة سانا)

ع ع ع

أطلق النظام السوري فعالية رسمية من أجل توقيع “أطول رسالة” بجولة في عموم المحافظات، وذلك لرفض القرار الأمريكي القاضي بضم هضبة الجولان المحتل إلى إسرائيل.

وقالت وكالة “سانا” الرسمية، اليوم الأحد 30 من حزيران، إن فعالية “وطنية” بمشاركة رسمية وحزبية وشبابية وشعبية تحت عنوان “يلا سوا”، انطلقت لتوقيع “أطول رسالة” لرفض تهويد الجولان السوري المحتل.

وأضافت الوكالة أن الفعالية انطلقت من السويداء قبل أيام ووصلت إلى محافظة درعا اليوم، وستجول جميع المحافظات السورية، وذلك بهدف جمع نحو ثلاثة ملايين توقيع ضد الممارسات الإسرائيلية في الجولان وتسليمها إلى ممثل هيئة الأمم المتحدة في دمشق.

توقيع الرسالة هو “رد صريح وشعبي على إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، حول اعتبار الجولان السوري المحتل تابعًا لكيان الاحتلال الإسرائيلي”، بحسب الوكالة.

ووفق الصور التي نشرتها “سانا”، فإن الفعالية تتضمن مهرجانات احتفالية ورقصات شعبية بمشاركة أصناف مختلفة من الحزبيين والموظفين وبعض الفئات الشعبية.

وتحتل إسرائيل مرتفعات الجولان منذ حرب 1967، وبقيت تحت سيطرتها في حرب تشرين، ولكن في 1981 أصدرت تل أبيب قرارًا، أحادي الجانب، بضم مرتفعات الجولان، القرار الذي اعتبره مجلس الأمن لاغيًا وغير قانوني.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وقع على قرار اعتراف رسمي أمريكي بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان، ليتم قبل أيام تدشين مستوطنة جديدة حملت اسم “ترامب” على أراضي الجولان.

ويعتبر ذلك “تكريمًا” من إسرائيل لترامب، وفق ما قال نتنياهو، بسبب اعترافه بسيادة إسرائيل على الجولان السوري المحتل في آذار الماضي.

وحضر تدشين المستوطنة كل من أعضاء الحكومة الإسرائيلية، والسفير الأمريكي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان، ورئيس “المجلس الإقليمي للمستوطنات الإسرائيلية في الجولان” حاييم روكيح، وذلك خلال احتفال رسمي.

كما عقد مجلس الوزراء الإسرائيلي جلسة “استثنائية” في خيمة بمرتفعات الجولان وأجرى تصويتًا على بناء مستوطنة “ترامب”، وتعهد بالاستثمار فيها وبناء المساكن وتطوير التعليم والسياحة.

وعُلقت لافتة كبيرة كُتب عليها “مرتفعات ترامب” في منطقة تعيش فيها أربع عائلات فقط.

وكان ترامب قال في آذار الماضي، وخلال مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في البيت الأبيض، إن إسرائيل “لديها الحق المطلق في الدفاع عن نفسها”، مؤكدًا أن الولايات المتحدة ستقف إلى الأبد جنبًا إلى جنب مع إسرائيل.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة