تنظيم “الدولة” يخسر في العراق ويكسب في سوريا

تنظيم “الدولة” يخسر في العراق ويكسب في سوريا

عنب بلدي عنب بلدي
8-1024x652.jpg

صورة نشرها التنظيم على أنها غنائم من حاجز أم التبابير في ريف حمص الشرقي

قالت وزارة الدفاع الأمريكية الاثنين الماضي إن تنظيم “الدولة” فقد قرابة 16800 كيلومترٍ مربع، أي ما بين 25% إلى 30% من المساحات التي يسيطر عليها في العراق، بينما دخل مناطق جديدة في سوريا منذ شهر آب الماضي، تمثلت بسيطرته على مناطق شمال وشرق البلاد.

وأشار المتحدث باسم البنتاغون، ستيف وارن، “إن الضربات الجوية للتحالف بقيادة الولايات المتحدة لم تحقق نجاحًا في سوريا كما العراق، على الرغم من طرد التنظيم خارج عين العرب (كوباني) كانون الثاني الماضي”، بعد دعم التحالف القوات الكردية جويًا ضد تنظيم “الدولة” على حد وصفه.

وإلى وقت قريب كانت مقرات تنظيم “الدولة” تقتصر على مناطق شرق سوريا، إلى أن دخل مخيم اليرموك بداية الشهر الحالي، إذ كانت المرة الأولى التي يبتعد فيها التنظيم غربًا عن مقراته في الرقة نحو مركز قوة نظام الأسد في العاصمة دمشق.

يُشار إلى أن تنظيم “الدولة” سيطر في التاسع من الشهر الحالي على قريتي أم قهوة وأم التبابير في ريف حمص الشرقي، اللتين تقعان في الطريق إلى تدمر وسط البادية السورية.

مقالات متعلقة

  1. فرنسا: القضاء على تنظيم "الدولة" في طريقه إلى التحقق
  2. البنتاغون: اقترب حصار الرقة معقل تنظيم "الدولة"
  3. البنتاغون: غارة تقتل قائدين بارزين في تنظيم "الدولة"
  4. تلغراف: دخل تنظيم "الدولة" تراجع 30%

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية