fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

نصائح تساعدك في التدوين الصوتي بنفسك

ع ع ع

عنب بلدي – عماد نفيسة

تحدثنا عن “البودكاست” في مقال سابق وقلنا إنه عبارة عن تسجيلات صوتية، تناقش مواضيع مختلفة من شتى المجالات، بالإضافة إلى رواية قصص أو إجراء حوارات حول موضوع ما مع شخص آخر، وبثها عبر الإنترنت على إحدى المنصات التي تدعم استضافة ملفات “البودكاست”.

إذ كانت لديك الرغبة في التدوين يمكنك البدء فورًا. أنت بحاجة فقط لمعدات بسيطة وتطبيق بعض الخطوات:

اختيار عنوان للتدوينة ثم إعداد المحتوى

بالتأكيد أنت تعرف مسبقًا ما ستسجله في تدوينتك، ولكن أنت بحاجة إلى كتابة الأفكار الرئيسية التي ستتحدث عنها لكي لا تفوتك فكرة معينة، ولتخرج بتدوينة كاملة ومحكمة.

وتختلف طريقة الإعداد في حال كنت ستتحدث لوحدك أم سيكون لديك ضيف لتحاوره مثلًا.

أما عنوان التدوينة فيجب أن يكون جذابًا ويعبر عن المحتوى، لتضمن أكبر نسبة استماع ممكنة لتدوينتك الصوتية.

التسجيل الصوتي

هناك خيارت كثيرة، أبسطها التسجيل بهاتفك المحمول مباشرة، من خلال برنامج تسجيل الصوت الافتراضي في الهاتف أو تنزيل برنامج متقدم من متجر جوجل بلاي للأندرويد، وآبل ستور للآيفون.

وستحظى ببعض الميزات الإضافية إذا قمت بتنزيل برنامج مدفوع، مثل إمكانية قص وتعديل المقطع الصوتي المسجل.

بعض الناس يفضلون تسجيل الصوت عن طريق مايكروفون كبير الحجم، وهو ما يمنحهم المتعة في أثناء التسجيل وهو أمر مطلوب.

يمكن شراء مايكروفون من الإنترنت أو من المتاجر، ويفضل أن يكون من النوعية الجيدة ليسجل صوتًا نظيفًا لا يؤذي المستمع، خاصة أن مدة التدوينة لا تكون قصيرة عادة.

تصميم غلاف جذاب

لكل تدوينة صوتية غلاف يعرض ضمن البرامج المشغلة لـ”البودكاست”، وكلما كان الغلاف جذابًا ستزيد فرصة الاستماع للتدوينة من قبل مستخدمي التطبيق أو الموقع الإلكتروني.

يمكن تصميم الغلاف باستخدام برنامج فوتوشوب أو بأحد التطبيقات البسيطة التي تعمل على الهواتف.

رفع التدوينة على إحدى منصات “البودكاست”

توجد العديد من المنصات التي تستطيع رفع تدوينتك عليها، فعلى آيفون يوجد Itunes وعلى الأندرويد يوجد Stitcher، كما تستطيع الرفع على منصة Sound Cloud، وهي متوفرة في كلا نظامي التشغيل.
تحتوي هذه المنصات على أداة لتقييم المحتوى من الجمهور، ويمكنك الاطلاع عليها لمعرفة مدى قبول المستمعين للمحتوى الذي تقدمه.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة