fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

حكومة النظام تطلب من الوزارات تحديث أسطول آلياتها

سيدة تغطي سيارتها بلافتات مؤيدة لرئيس النظام السوري، بشار الأسد (BBC)

ع ع ع

طلبت حكومة النظام السوري من الوزارات تحديث أسطولها من الآليات بمختلف أنواعها، بحسب موقع “الوطن أونلاين” المقرب من النظام السوري، اليوم الاثنين 15 من تموز.

ودعت الحكومة الوزارات لوضع خطة لاستبدال الآليات في المؤسسات والأفرع التابعة لها، إضافة إلى تحديد الآليات المتوقفة التي لا جدوى اقتصادية باستمرار عملها.

كما دعت الحكومة الوزارات لإيفائها بالخطة، طالبة إيلاء الآليات الهندسية والخدمية والإنتاجية في عمليات الاستبدال أولوية، بما يخدم الوزارة لتستمر العملية الإنتاجية فيها.

وكانت العديد من سيارات حكومة النظام تعرضت، خلال السنوات الماضية، للتخريب أو السرقة من قبل مجموعات تتهمها الحكومة بأنها تابعة للمعارضة السورية.

واتبعت حكومة النظام في السنوات الماضية سياسة التقشف وضبط النفقات والحد من المصاريف في الوزارات والمؤسسات الحكومية.

ونتيجة لذلك أصدر مكتب الآليات في رئاسة مجلس الوزراء تعميمًا، في آب 2016، حول إمكانية بيع السيارات إلى موظفي الدولة بالتقسيط أو نقدًا أو عبر مزاد علني.

واعتبرت الحكومة آنذاك أن التعميم سيقلل عدد الأسطول الحكومي، وبالتالي تخفيف الضغط المالي عن وزارة النقل وترشيد الأموال.

ويتزامن ذلك مع إعلان وزير النقل السوري، علي حمود، توجه الوزارة إلى تغيير لوحات السيارات في سوريا لتكون خالية من أسماء المحافظات.

وأرجع حمود، بحسب صحيفة “الوطن” المحلية اليوم، الاثنين 8 من تموز، السبب في تغير النظام الحالي واقتراح نظام جديد لترقيم اللوحات، إلى الطلب المتزايد على اللوحات وعدم قدرة النظام الحالي على تغطية الطلب.

وتحمل اللوحات الجديدة كلمة سوريا بالعربية، و”SYR” و “OR. I” أو “C. D” بالإنجليزية، وإشارة لصاحب الإعاقة باللون الأزرق، والعلم السوري بأربعة ألوان نافرة وثابتة، وتحمل أرقامًا نافرة بخط غير قابل للتزوير أو التقليد.

وأكد حمود إلغاء أسماء المحافظات من اللوحات، وإضافة رقم جديد في اللوحة لتصبح سبعة أرقام، مشيرًا إلى أن مدة تنفيذ المشروع تستغرق سنتين وتشمل جميع اللوحات.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة