fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“الصحة العالمية” تحذر من نسبة السكريات العالية في طعام الأطفال

تعبيرية (aysetolga)

تعبيرية (aysetolga)

ع ع ع

توصلت منظمة الصحة العالمية إلى أن أغذية الأطفال تحتوي على نسبة عالية من السكر، ويتم تسويقها بشكل غير لائق للأطفال.

وأظهرت دراستان جديدتان أجراهما الفرع الأوروبي من المنظمة الأممية، أن نسبة عالية من أغذية الأطفال يتم تسويقها بشكل غير صحيح، على أنها مناسبة للأطفال دون سن ستة أشهر، وأن العديد من هذه الأطعمة تحتوي على مستويات عالية من السكر، بحسب ما نشرته منظمة الصحة العالمية، في 15 من تموز.

وأوصت منظمة الصحة العالمية أنه ينبغي إرضاع الأطفال طبيعيًا خلال الأشهر الستة الأولى.

وقالت المديرة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا، الدكتورة زوسانا جاكاب، إن الهدف هو ضمان حياة صحية وتعزيز الرفاهية للأشخاص في جميع الأعمار.

وطورت منظمة الصحة العالمية مسودة نموذج لخصائص الأغذية غير المناسبة المروجة لهذه الفئة العمرية، وقدمتها إلى الدول الأعضاء وأصحاب المصلحة للنظر فيها.

كما طورت منهجية لتحديد أغذية الأطفال التجارية المتاحة في المحلات التجارية، وجمعت بيانات المحتوى الغذائي المكتوبة على الملصقات، وغيرها من المعلومات من التعبئة والتغليف ووضع العلامات والترويج.

استُخدمت هذه المنهجية لجمع بيانات عن 7955 من منتجات الطعام والشراب، التي يتم تسويقها للرضع والأطفال الصغار من 516 متجرًا في أربع مدن أوروبية، بين تشرين الثاني 2017 وكانون الثاني 2018.

وفي جميع المدن الأربع تم تسويق نسبة كبيرة من المنتجات، تتراوح بين 28% و60%  بأنها مناسبة للأطفال دون ستة أشهر.

وعبر رئيس المكتب الأوروبي للوقاية من الأمراض غير السارية ومكافحتها، الدكتور جواو بريدا، عن مخاوف من أن العديد من المنتجات ربما لا تزال تحوي على نسبة مرتفعة للغاية من السكريات.

وعلى الرغم من أن بعض الأطعمة مثل الفواكه والخضراوات تحتوي بشكل طبيعي على السكريات المناسبة للرضع والأطفال الصغار، يعتبر المستوى العالي جدًا من السكريات في المنتجات التجارية والمُحلّيات الاصطناعية أمرًا مثير للقلق.

وأكدت منظمة الصحة العالمية أنه لا تزال التغذية الجيدة في الطفولة أساسية لضمان النمو والتطور الأمثل للطفل، وتحقيق نتائج صحية أفضل مع تقدم العمر، بما في ذلك الوقاية من فرط الوزن والسمنة والأمراض غير السارية المرتبطة بالنظام الغذائي.

وكانت الإرشادات العالمية، لعام 2016، تحدثت عن إنهاء الترويج غير المناسب لأغذية الرضع والأطفال الصغار بشكل صريح، معتبرة أنه لا ينبغي الإعلان عن الأطعمة التكميلية التجارية للأطفال دون سن ستة أشهر.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة