fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“حكومة الإنقاذ” تسلم طفلًا أيزيديًا لعائلته

مؤتمر صحفي لوزير الداخلية في حكومة الانقاذ احمد لطوف في اثناء تسليمه طفل ايزيدي لعائلته- 16 من تموز 2019 (حكومة الانقاذ)

ع ع ع

سلمت “حكومة الإنقاذ” في إدلب طفلًا من الطائفة الأيزيدية إلى عائلته، بحسب ما أكد وزير الداخلية أحمد لطوف.

وقال لطوف في مؤتمر صحفي اليوم، الثلاثاء 16 من تموز، إنه “من خلال المتابعة والتحري وردت معلومات عن وجود طفل كردي يعود لعائلة أيزيدية بمخيم للأيتام في الشمال المحرر”.

وأضاف لطوف أن الطفل وصل إلى إدلب ضمن حملات النزوح التي حدثت في مناطق شرق الفرات نتيجة المعارك التي دارت هناك العام الماضي.

وأشارت الحكومة إلى أن التحقيقات أكدت أن الطفل ينحدر من كردستان العراق، يعيش في مخيم عند أحد الأشخاص الذي حاول استغلال العائلة لأخذ المال منهم مقابل تسليمهم الطفل.

وأكد الوزير أن الحكومة تواصلت مع عم الطفل وسيتم تسليمه، اليوم، في حين ستلاحق الأشخاص الذين حاولوا ابتزاز أهل الطفل ماديًا وتقديمهم إلى القضاء.

وكانت “حكومة الإنقاذ” السورية، المتهمة بتبعيتها لـ”هيئة تحرير الشام” سلمت عددًا من الأجانب كانوا مختطفين على يد مجموعات مسلحة عاملة في إدلب إلى جهات مختلفة.

وفي أيار الماضي سلمت الحكومة مواطنًا إيطاليًا لبلاده، كان مختطفًا في محافظة إدلب من قبل جهة مسلحة لم تحدد هويتها.

كما سلمت في نيسان الماضي مواطنًا إيطاليًا آخر يدعى سيرجيو زانوتي كان مختطفًا في سوريا منذ ثلاث سنوات كرهينة على يد مجموعات مسلحة لم تحدد هويتها.

وفي تشرين الأول 2018، سلمت “حكومة الإنقاذ” الصحفي الياباني جومبي ياسودا، بعد اختطافه من قبل مجموعة مسلحة في 2015.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة