روسيا تعرض “SU-35” على تركيا بعد إخراجها من برنامج “F-35” الأمريكية

طائرة سوخوي 35 الروسية - (انترنت)

طائرة سوخوي 35 الروسية - (انترنت)

ع ع ع

عرضت شركة “روستيخ” الروسية على تركيا تزويدها بطائرات “SU-35″، في الوقت الذي أعلنت فيه الولايات المتحدة الأمريكية إخراج أنقرة من برنامج مقاتلات “F-35”.

وصرح رئيس شركة “روستيخ” الروسية، سيرغي شيمزوف خلال مؤتمر صحفي اليوم، الخميس 18 من تموز، أن روسيا مستعدة لتزويد تركيا بمقاتلات “SU-35” المتعددة الأغراض، إذا رغبت أنقرة في امتلاكها.

وأضاف شيمزوف، بحسب ما ذكرت وكالة “سبوتنيك”، “إذا عبر زملاؤنا الأتراك عن رغبتهم، فنحن مستعدون للتوصل إلى تسليم مقاتلات SU-35”.

وليست المرة الأولى التي تعرض فيها موسكو على أنقرة شراء مقاتلات روسية، إلا أن العرض الحالي يأتي بالتزامن مع وصول الطائرة الـ14 إلى مطار مرتد العسكري في أنقرة، والتي تحمل أجزاء وقطع من منظومة “S-400”.

وجاء العرض بعد ساعات من إعلان الولايات المتحدة الأمريكية إخراج تركيا من برنامج مقاتلات “F-35”.

وقال البيت الأبيض في بيان نشر، أمس الأربعاء، إن “منظومة S-400 التي اشترتها تركيا تسمح للاستخبارات الروسية بالحصول على معلومات حول قدرات F-35 المتطورة”.

وأشارت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاعون) إلى أن تركيا ستُستبعد بشكل رسمي من برنامج طائرات “F-35”.

وفي أيار الماضي كان المدير التنفيذي لشركة “روستيخ” الحكومية الروسية للصناعات الدفاعية قد أعرب عن استعداد موسكو لبيع مقاتلاتها من طراز “SU-57” الحديثة إلى تركيا، في حال رغبت أنقرة بذلك.

وأوضح مدير الشركة، حينها، أن موسكو منحت مؤخرًا الأذونات اللازمة لتصدير مقاتلاتها من الجيل الخامس من طراز “SU-57″، مضيفًا أن المقاتلات تتمتع بمزايا خاصة، ما يجعلها محط أنظار دول كثيرة، بينها تركيا.

وبدأت روسيا تسليم نظامها الدفاعي المتطور “S-400” إلى تركيا، الأسبوع الماضي.

وردًا على القرار الأمريكي، قالت وزارة الخارجية التركية إن استبعادها من برنامج “F-35” ليس مبنيًا على سبب مشروع ولا يتماشى مع كون تركيا دولة حليفة للولايات المتحدة.

ودعت وزارة الخارجية التركية الولايات المتحدة إلى التراجع عما وصفته بأنه “خطأ”، قائلة إنه سيضر بالعلاقات بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي (الناتو).



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة