قوات الأسد تغلق الطريق المؤدي إلى غرب درعا

مدينة خربة غزالة بريف درعا آب 2018 (هنا خربة غزالة)

مدينة خربة غزالة بريف درعا آب 2018 (هنا خربة غزالة)

ع ع ع

أغلقت قوات الأسد الطريق المؤدي إلى المنطقة الغربية في درعا بعد استهداف مبيت تابع للفرقة الرابعة، أمس الأربعاء.

وأفاد مراسل عنب بلدي في درعا اليوم، الخميس 18 من تموز، أن قوات الأسد أغلقت طريق اليادودة- درعا، الذي يربط المدينة بالمنطقة الغربية كاملة مثل قرى المزيريب وتل شهاب وزيزون وحوض اليرموك ونوى.

وأشار المراسل إلى أن الأهالي المضطرين للخروج يمكنهم عن طريق داعل إلى درعا المدينة، لكن المسافة تطول.

وكانت سيارة عسكرية تابعة لقوات الأسد انفجرت، أمس، على طريق درعا الغربي ما أدى إلى وقوع قتلى وجرحى، بحسب وكالة الأنباء الرسمية (سانا)

واتهمت الوكالة من أسمتهم إرهابيين باستهداف سيارة عسكرية في حي الضاحية في مدينة درعا بين المفطرة وبلدة اليادودة.

وأكدت الوكالة أن المعلومات الأولية تشير إلى وقوع قتلى وجرحى في صفوف العسكريين.

وأفاد مراسل عنب بلدي في درعا أن التفجير وقع في مبيت تابع للفرقة الرابعة في قوات الأسد.

وأوضح المراسل أن المعلومات الأولية تشير إلى أن المبيت يضم ضباطًا وعناصر تسوية من ريف دمشق، مشيرًا إلى أن سيارات الإسعاف هرعت إلى المكان.

وأسفر التفجير عن مقتل خمسة ضباط من رتبة ملازم وملازم أول، بحسب ما وثقت صفحات موالية للنظام السوري.

وتبع ذلك تفجير ثان طال ضابطًا برتبة عقيد بمنطقة الطيرة غربي المحافظة، بحسب مراسل قناة “سما“، فراس الأحمد، الذي قال إن أحد ضباط الجيش السوري قتل وزوجته وابنه، “باعتداء مسلحين عليهم قرب قرية الشيخ سعد بريف درعا الغربي”، بحسب وصفه.

ويزداد التوتر في درعا مع تزايد العمليات التي تطال قوات الأسد بعمليات خاطفة لمجهولين، رفضًا للقبضة الأمنية والاعتقالات المتزايدة منذ العام الماضي، ولنقض الاتفاق الموقع بين المعارضة وروسيا حول المنطقة.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة