fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“تحرير الشام” تقول إنها قتلت المرافق الشخصي للبغدادي “أبو عبد اللطيف الجبوري”

عناصر من هيئة تحرير الشام في أثناء معارك ريف حماة الشمالي - 8 من حزيران 2019 (وكالة إباء)

عناصر من هيئة تحرير الشام في أثناء معارك ريف حماة الشمالي - 8 من حزيران 2019 (وكالة إباء)

ع ع ع

قالت “هيئة تحرير الشام” إنها قتلت “أبو عبد اللطيف الجبوري”، الذي كان يشغل منصب المرافق الشخصي لزعيم تنظيم “الدولة الإسلامية”، أبو بكر البغدادي.

وصرح مكتب العلاقات الإعلامية في “تحرير الشام” اليوم، الخميس 18 من تموز، أن الجبوري قُتل على يد الجهاز الأمني لـ”تحرير الشام”، وكان يشغل منصبًا إداريًا.

وأضاف مكتب العلاقات الإعلامية في التصريح الذي وصل إلى عنب بلدي، “هذا سيكون إن شاء الله مصير كل من يعبث بأمن المحرر ويعمل على زرع الخوف والقتل في طرقات المسلمين”.

وتؤكد عدة تقارير إعلامية سابقة أن الجبوري، واسمه خالد نعمة الجبوري، يعتبر المرافق الشخصي للبغدادي، الذي كان يتنقل في الأشهر الماضية بين منطقتي هجين والبعاج شرق سوريا.

ويأتي إعلان “تحرير الشام” تعليقًا على تقرير نشره موقع “جسر” الإلكتروني، قال فيه إن الجهاز الأمني لـ “تحرير الشام” اعتقل الجبوري، في أثناء عملية مداهمة لخلايا التنظيم في دارة عزة بريف حلب الغربي.

ونشر الموقع صورة للجبوري، وقال إنه أودع في زنزانة انفرادية في سجن إدلب المركزي، غرب مدينة إدلب، على طريق إدلب- أرمناز.

وكانت وكالة “فرانس برس” قد نقلت، في آذار الماضي، عن الخبير في الحركات المتشددة، هشام الهاشمي، قوله إن “البغدادي محاط بثلاثة أشخاص فقط، وهم شقيقه الأكبر منه ويدعى جمعة، إضافةً إلى سائقه وحارسه الشخصي ويدعى عبد اللطيف الجبوري، الذي يعرفه منذ طفولته، والمرسال الخاص به ويدعى سعود الكردي”.

وتعيش محافظة إدلب حالة من التوتر الأمني، ربطته “تحرير الشام” مؤخرًا بخلايا تتبع للنظام السوري وتنظيم “الدولة”.

وكانت “الهيئة” أعلنت، في الأشهر الماضية، إعدام عدد من الأشخاص في إدلب، بتهمة التبعية لتنظيم “الدولة”، والإقدام على قتل عسكريين ومدنيين.

وفي تصريحات سابقة لمدير العلاقات الإعلامية في “تحرير الشام”، عماد الدين مجاهد، قال إن تنظيم “الدولة” يتبع استراتيجية “الحرب الأمنية” في محافظة إدلب، بعد إنهاء نفوذه بشكل كامل على جبهات ريف حماة.

وأضاف أن الاستراتيجية الحالية تتضمن تجهيز عشرات الخلايا النائمة لتشن عمليات قتل وخطف و”تنشر الفساد في الشمال السوري المحرر”.

لكن التنظيم لم يعلن عن أي عملية له في محافظة إدلب، خاصة مع استمراره بنشر الأخبار الخاصة به عبر وكالته الرسمية “أعماق”.

أبو عبد اللطيف الجبوري المرافق الشخصي لأبو بكر البغدادي زعيم تنظيم الدولة الإسلامية- (صحيفة جسر)

أبو عبد اللطيف الجبوري، المرافق الشخصي لـ”أبو بكر البغدادي” زعيم تنظيم الدولة الإسلامية- (موقع جسر)



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة