fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

من هو السوري الذي يدرب الحراس في برشلونة ويشجع ريال مدريد؟

السوري بكري كويفاتي مدربًا لحراس الفئات السنية في نادي برشلونة (بكري كويفاتي فيس بوك)

السوري بكري كويفاتي مدربًا لحراس الفئات السنية في نادي برشلونة (بكري كويفاتي فيس بوك)

ع ع ع

أعلن اللاعب السوري السابق بكري كنيفاتي مدرب حراس نادي الاتحاد الحلبي سابقًا عن تعاقده مع نادي برشلونة كمدرب حراس في الفئات السنية في النادي الإسباني.

ليست خيانة للملكي ولكنها الاقدار…بكري كنيفاتي

Gepostet von Knefati Bakri am Mittwoch, 17. Juli 2019

بكري كنيفاتي هو مدرب كرة قدم يتمتع بخبرة تدريب الحراس، ودرب في أوروبا والشرق الأوسط، وأعلن عن استعداده للعمل على تطوير الكرة السورية.

يقول كنيفاتي في سيرته الذاتية على موقع “linkedin” إنه يحاول الجمع بين التواصل القوي والقيادة ومهارات العمل التحفيزية والعمل الجاد والشخصية الجديرة بالثقة.

ويعتبر أن التدريب في عالم كرة القدم هو وسيلة وليس غاية في حد ذاته، ويعمل على تحقيق أهداف مشتركة بين اللاعبين ومدربهم لأداء واجباتهم على أعلى مستوى من الكفاءة لجني أفضل النتائج.

بكري كنيفاتي من مواليد مدينة حلب عام 1970 لعب لفريق الاتحاد بكل فئاته العمرية، وبعد اعتزاله توجه نحو التدريب، ودرب في عدة أندية أوروبية بين هولندا وبلجيكي، ويحمل عدة شهادات من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) في تدريب الحراس بالإضافة لشهادتي تدريب في كرة القدم.

درب في نادي بوخولد وكاولين وأكاديمية تدريب الحراس “توب كير شكول” بالإضاغة إلى تخرجه من أكاديمية بلوزو البلجيكية قبل أن يتوجه للدريب في فريق بريه البلجيكي.

أعلن اللاعب السوري والمدرب الذي يحمل الجنسية البلجيكية عبر حسابه أنه يطمح لتطوير كرة القدم العربية بشكل عام والأداء الفني لحراس المرمى بشكل خاص من خلال الإعداد الفني والعقلي والجسدي والتربوي، ومن خلال برامج تطوير معاصرة في كرة القدم الحديثة.

وعلى الرغم من تشجيعه لنادي ريال مدريد إلا أنه أعلن عن تعاقده قائلًا إنها “ليست خيانة ولكنها الأقدار”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة