fbpx

“باب الهوى” يحدد موعد دخول المسافرين إلى تركيا

موظفو الجوازات في معبر باب الهوى الحدودي (معبر باب الهوى فيس بوك)

ع ع ع

حدد معبر “باب الهوى” الحدودي مع تركيا موعد الدخول من سوريا إلى الأراضي التركية، للحاصلين على موافقات الدخول.

وقالت إدارة المعبر في بيان على معرفاتها الرسمية في مواقع التواصل، اليوم السبت 20 من تموز، “إلى السادة أصحاب الموافقات الراغبين بالسفر إلى تركيا، يمكنكم السفر يوميًا من الساعة الثالثة ولغاية الخامسة عصرًا”.

وأضاف البيان أن الفترة المحددة تبدأ اعتبارًا من تاريخ 21 من تموز الحالي وحتى 9 من شهر آب المقبل.

يأتي ذلك بعد أيام من إعلان المعبر فتح باب التسجيل لإجازة عيد الأضحى، للراغبين من اللاجئين السوريين بالدخول من تركيا إلى سوريا.

سبق ذلك عودة السوريين إلى تركيا بعد قضاء إجازة العيد في مناطق الشمال السوري، إضافة إلى الحركة التجارية والطبية المتواصلة بين البلدين الجارين.

ويحدد المعبر مواعيد الدخول والخروج بين سوريا وتركيا، ضمن أطر قانونية تحددها السلطات التركية وتشمل الموافقات الأمنية وتأشيرات رسمية، باعتباره معبرًا رسميًا بين الطرفين.

ويقابل “باب الهوى” معبر “جيلوة غوزو” في الجانب التركي، ويعد بوابة تركيا على محافظة إدلب، الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية.

وتسمح السلطات التركية بدخول السوريين إلى تركيا ضمن ما يعرف بـ “إجازات الأعياد” لزيارة اللاجئين لأقاربهم في سوريا من خلال مهلة محددة للعودة وتتمثل بعيدي الأضحى والفطر.

وترتبط الحدود السورية مع التركية بنحو عشرة معابر حدودية، ثلاثة منها فقط بقيت تعمل، وهي معبر “باب الهوى” بريف إدلب الشمالي، ومعبر “باب السلامة” قرب اعزاز بريف حلب الشمالي، إلى جانب معبر “جرابلس” في ريف حلب الشرقي.

كما افتتحت تركيا معبرين جديدين هما “الراعي” في ريف حلب الشمالي، و”غصن الزيتون” شمال مدينة عفرين.

وتفتح معظم المعابر أبوابها في وجه السوريين الراغبين بقضاء عيد الفطر وعيد الأضحى في سوريا من كل عام، في خطوة لتقريب العلاقات بين العائلات السورية المتواجدة على طرفي الحدود.

بيان صادر من معبر باب الهوى بخصوص المسافرين من سوريا إلى تركيا 20 تموز 2019 (إدارة المعبر على تلغرام)



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة