fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

المعلم يبدأ زيارة إلى دولة بيلاروسيا

وزير الخارجية السوري، وليد المعلم- (سانا)

وزير الخارجية السوري، وليد المعلم- (سانا)

ع ع ع

أعلنت حكومة النظام السوري عن زيارة بدأها وزير الخارجية، وليد المعلم، إلى دولة بيلاروسيا، دون تحديد أهداف الزيارة ومدتها.

وقالت وكالة “سانا” السورية الرسمية، اليوم الأحد 21 من تموز، إن نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين، وليد المعلم، بدأ زيارة رسمية إلى بلاروسيا، تلبية لدعوة من وزير خارجيتها، فلاديمير ماكي.

وأضاف الوكالة أن المعلم سيجري خلال الزيارة عددًا من اللقاءات مع كبار المسؤولين في دولة بيلاروسيا، “تتركز على سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات بالإضافة إلى تبادل الآراء حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك”.

يأتي ذلك بعد جولة آسيوية أجراها المعلم في حزيران الماضي، وزار خلالها كلًا من الصين وكوريا الشمالية، انطلاقًا من رؤية الأسد المتمثلة في التوجه شرقًا في علاقات دمشق الخارجية، بحسب ما أكد الوزير حينها.

وتعتبر دولة بيلاروسيا من الدول الداعمة للنظام السوري، وهي عضو في “رابطة الدول المستقلة”، المدعومة من روسيا، التي تضم 12 جمهورية سوفييتية سابقة، هي روسيا وبيلاروسيا وأوكرانيا ومولدافيا وجورجيا وأرمينيا وأذربيجان وتركمانستان وأوزبكستان وكازخستان وطاجكستان وقيرغيزيا.

وكانت وزارة الإدارة المحلية والبيئة في حكومة النظام السوري أعلنت في آذار الماضي، عن وصول دفعة من المساعدات “الإنسانية” إلى مرفأ محافظة اللاذقية، مقدمة من دولة بيلاروسيا.

وذكرت الوزارة عبر موقعها الرسمي حينها، أن المساعدات تتضمن باصًا وشاحنتي قلاب وست حاويات، واحدة منها مبردة لاحتوائها على مواد طبية وغذائية، والأخرى تتضمن مولدات كهربائية ومستلزمات مدرسية وألبسة أطفال، بحسب بيان الوزارة.

وأضافت أن محافظ اللاذقية، إبراهيم خضر السالم، اطلع على الوضع في أثناء وصول المساعدات، بحضور وفد بيلاروسي يرأسه نائب وزير الحالات الطارئة في جمهورية بيلاروسيا.

ويقدر وزن المساعدات التي تم إيصالها إلى مرفأ اللاذقية بنحو 50 طنًا، وتعتبر هذه المرة الرابعة التي تقدم فيها بيلاروسيا مساعدات “إنسانية” إلى سوريا.

وسبق أن وقعت حكومة النظام السوري اتفاقيات تعاون اقتصادي مع الحكومة البيلاروسية، عام 2017، في أثناء زيارة وفد اقتصادي بيلاروسي العاصمة السورية (دمشق).

ومن بين الاتفاقيات الموقعة صفقة لشراء 187 شاحنة من بيلاورسيا بالإضافة إلى 202 باص نقل داخلي، لرفد أسطول شركات النقل الداخلي في المحافظات السورية كافة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة