fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

نجم سوريا السابق خليل إبراهيم في مستشفى أسنيورت

الكابتن خليل ابراهيم (صفحة نادي المجد في اسطنبول)

الكابتن خليل ابراهيم (صفحة نادي المجد في اسطنبول)

ع ع ع

تعرض المدرب وحارس المرمى السوري السابق خليل إبراهيم، منذ أيام، لجلطة دماغية هي الثالثة، دخل على إثرها إلى العناية المشددة في مستشفى أسنيورت الحكومي في مدينة اسطنبول التركية، وغادر غرفة العناية اليوم، 22 من تموز، بحسب تصريحات مقربين منه لعنب بلدي.

ووصل المدرب السابق إلى اسطنبول في العام الماضي، ويقيم فيها ويعمل ضمن الجهاز الفني لفريق المجد- اسطنبول، الذي يلعب في منافسات الدوري السوري في المدينة، وهي بطولة غير رسمية.

حياة كروية طويلة

بدأ خليل إبراهيم حياته الرياضية لاعبًا لنادي المجد الدمشقي، ولعب في نادي الوحدة لاحقًا.

ويعود الفضل له في اكتشاف عدد من نجوم كرة القدم السورية، في أثناء تدريبه لفريق شباب نادي الوحدة، ممن عرفوا لاحقًا باسم “جيل المتوسط”، وهو الجيل الفائز بذهبية دورة العاب المتوسط التي أقيمت في مدينة اللاذقية السورية في العام 1987، واستطاع المنتخب السوري حينها الفوز على المنتخب الفرنسي بهدفين لهدف.

وعلى رأس هؤلاء اللاعبين كان اللاعبان محمد الجزائري وجمال كشك.

وانتقل إبراهيم إلى دول الخليج العربي، حيث درب عدة فرق هناك لمدة تزيد على 20 عامًا، منها عدة سنوات في الإمارات.

الإنجاز الأهم مع نادي بردى

عمل خليل إبراهيم مع نادي بردى في تسعينيات القرن العشرين، بعد استلام الإعلامي الرياضي ياسر علي ديب لرئاسة النادي، واستطاع خليل إبراهيم الإسهام بشكل كبير بصعود النادي إلى الدرجة الأولى من الدوري السوري، لينافس على بطولة الدوري عام 1995، رغم أن فريق كرة القدم في النادي أُسس عام 1992.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة