أوكرانيا تحتجز ناقلة نفط روسية.. موسكو تحذر من العواقب

ناقلة نفط روسية (ريا)

ع ع ع

احتجزت السلطات الأوكرانية ناقلة النفط الروسية “NEYMA”، متهمة إياها بتقييد حركة السفن الأوكرانية في مضيق كيرتش.

وقالت وكالة “إنترفاكس” الروسية نقلًا عن مصدر لم يكشف عن هويته إن هناك حوالي 15 بحارًا على متن السفينة، ويعتقد أنهم جميعًا مواطنون روس.

وجاء في بيان صدر عن المكتب الصحفي للمجلس الأمن الأوكراني، اليوم الخميس 25 من تموز، أن المجلس قام بالتعاون مع النيابة العسكرية الأوكرانية باحتجاز ناقلة النفط الروسية التي قامت في نوفمبر عام 2018 بتقييد حركة سفن المدفعية المدرعة الصغيرة “نيكوبول” و”بيرديانسك” وزورق السحب “ياني كابو” التابعة للقوات البحرية الأوكرانية في مضيق كيرتش.

وأضاف البيان أنه “يجري حاليًا إعداد الوثائق الضرورية إلى المحكمة لاعتقال ناقلة النفط الروسية”.

وقالت إدارة أمن الدولة إنها “صادرت وثائق من السفينة واستجوبت طاقمها، كما أصدرت شريط فيديو يظهر ضباطها وضباطًا من مكتب المدعي العسكري يستقلون السفينة”، ولم يتضح ما إذا كان الطاقم قد اعتقل.

من جهتها قالت وزارة الخارجية الروسية في بيان، “نحن نبحث في ملابسات الحادث قبل اتخاذ الإجراءات المناسبة. إذا كان ذلك بمثابة أخذ الروس كرهائن، فسيتم اعتباره انتهاكًا صارخًا للقانون الدولي، كما أن موسكو ستحدد الإجراءات المتعلقة باحتجاز الناقلة بعد اتضاح تفاصيل الحادثة ولن تكون العواقب طويلة في المستقبل”

وأضافت، “ينبغي على أوكرانيا التفكير بالعواقب المترتبة على احتجاز الناقلة الروسية في مضيق كيرتش”.

وتوترت العلاقات بين البلدين في تشرين الثاني الماضي، عقب احتجاز جهاز الأمن الروسي ثلاث سفن حربية أوكرانية في مضيق كيرتش، وما زالت السلطات الروسية تحتجز نحو 20 بحارًا.

وضمت روسيا شبه جزيرة القرم في عام 2014 وبنت جسرًا فوق مضيق كيرتش، الذي يفصل بدوره شبه الجزيرة عن روسيا.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة