واشنطن تفرض عقوبات على وزير الخارجية الإيراني.. والأخير يشكرها

وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف (فرانس برس)

وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف (فرانس برس)

ع ع ع

فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات اقتصادية على وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف.

وذكرت الوزراة في بيان عبر موقعها الرسمي، الأربعاء 31 من تموز، أن العقوبات جاءت بسبب دعم جواد ظريف للمرشد الإيراني، علي خامنئي، ومساعدته في تنفيذ “جدول أعمال متهور”.

واعتبرت الوزارة أن وزير الخارجية الإيراني هو الناطق الرسمي باسم النظام الإيراني حول العالم، وينشر الدعاية الإيرانية “المضللة” على نطاق واسع.

بدوره، رد وزير الخارجية الإيراني على العقوبات الأمريكية المفروضة عليه، موجهًا شكرًا لواشنطن لاعتباره “تهديدًا كبيرًا على أجندتها”.

وقال عبر حسابه في “تويتر”، “هل يا ترى الحقيقة موجعة إلى هذه الدرجة بالفعل؟ إن ذلك لا يؤثر إطلاقًا علي ولا على عائلتي لأنني لا أملك ممتلكات أو مصالح خارج إيران”.

وأضاف، “شكرًا على اعتباركم إياي مثل هذا التهديد الكبير على أجندتكم”.

وبموجب العقوبات حظرت الولايات المتحدة جميع أصول جواد ظريف على أراضيها، ومنعت الشركات والأفراد الأمريكيين من التعامل معه تحت طائلة العقوبات.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وقّع أمرًا تنفيذيًا في 24 من حزيران الماضي، يقضي بفرض عقوبات اقتصادية على المرشد الإيراني، آية الله علي خامنئي.

وسبق أن ألمح وزير الخزانة الأمريكي، ستيفن منوشن، إلى أن الولايات المتحدة ستفرض قيودًا مالية على وزير الخارجية الإيراني، جواد ظريف، في وقت قريب.

وتعتبر الولايات المتحدة أن العقوبات هدفها كبح أنشطة إيران في سوريا والمنطقة ومنعها من استهداف ناقلات النفط في الخليج العربي وخليج عمان، بحسب وزارة الخزانة الأمريكية.

وتصاعدت وتيرة الخلافات بين واشنطن وطهران خلال الفترة الماضية التي شهدت حوادث متعددة في الخليج العربي وخليج عمان، من استهداف لناقلات النفط وتبادل مستمر للاتهامات بين الولايات المتحدة وإيران.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة