fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

عملية مشتركة.. مداهمة ورشة لتنظيم “الدولة” في ريف حلب

مواد متفجرة ولصاقات وجدت بحيازة خلية لتنظيم "الدولة" في مدينة الباب- 3 من آب 2019 (الأناضول)

ع ع ع

داهمت قوات تركية وعناصر من الشرطة العسكرية، التابعة للمعارضة السورية، ورشة لتصنيع المتفجرات لتنظيم “الدولة الإسلامية” في مدينة الباب بريف حلب الشرقي.

وأعلنت وزارة الداخلية التركية أن استخبارات الدرك نفذت بالتعاون مع جهاز الاستخبارات التركية عملية مداهمة لورشة تابعة للتنظيم.

وأفاد مراسل عنب بلدي اليوم، 3 من آب، أن العملية تمت حول مدينة الباب، وشارك فيها قوات الشرطة والأمن الوطني والشرطة العسكرية.

وقالت الوزارة، بحسب وكالة “الأناضول“، إن بلاغًا وصل إلى الاستخبارات التركية يفيد بوجود ورشة لتصنيع قنابل يديرها التنظيم في مركز المدينة.

وأضافت أن العملية جرت بمشاركة القوات الأمنية المحلية، تحت إشراف خبراء المواد المتفجرة في الدرك التركي.

وأوضحت الوزارة أن العملية أسفرت عن القبض على عنصر من التنظيم، وضبط طن من المتفجرات وأجهزة هواتف ولاسلكي، وكمية كبيرة من المعدات التي تستخدم في صناعة القنابل، فضلًا عن سترات ناسفة.

ويأتي ذلك في ظل تكرر عمليات تفجير السيارات والدراجات المفخخة في مدن ريف حلب الشمالي خلال الأشهر الماضية، وطالت أسواقًا شعبية، إلى جانب اغتيال شخصيات عسكرية في المنطقة من قبل مجهولين.

وكان آخر هذه التفجيرات، السبت الماضي، عندما ضربت أربعة انفجارات متزامنة بدراجات نارية في مناطق سكنية متفرقة.

ووقعت الانفجارات في مدن اعزاز والباب وبلدتي الغندورة وتل بطال بريف حلب الشمالي، وأسفرت عن مقتل مدنيين أحدهما مجهول الهوية، وإصابة ثمانية في مدينة الباب، وستة مدنيين في اعزاز، وخمسة مدنيين في الغندورة وخمسة آخرين في بلدة تل بطال.

ولم تحدَّد الجهة المسؤولة عن زرع العبوات والتفجيرات حتى اليوم، وتتوزع الاتهامات بين”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) وخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة