fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مالكوم.. خطفه برشلونة وألقاه في روسيا

مالكوم البرازيلي لاعب نادي زينيت الروسي- 2 من آب 2019 (موقع نادي زينيت)

ع ع ع

قبل عام تمامًا، في 24 من تموز 2018، لم تتجه طائرة مالكوم إلى الوجهة التي أفصحت عنها الصحافة الأوروبية والعالمية عامة والإيطالية خاصة، بل كان هبوطها مفاجئًا في الإقليم الإسباني كاتلونيا بدلًا من العاصمة الإيطالية روما.

تبدلت الأخبار وذهبت باتجاهات مختلفة، ليوقع مالكوم البرازيلي مع برشلونة بدلًا من روما، في وقت كان نحو 300 من جماهير روما ينتظرون اللاعب في المطار، ليظهر بدلًا عنه الحارس السويدي روبن أولسن.

عملية خطف موصوفة في العالم الرياضي قام بها برشلونة بعد أن افتك الجناح البرازيلي الموهبة من أحضان الذئاب الإيطاليين، الذين طالما برعوا في اصطياد المواهب الشابة، ولكن مسيرة اللاعب مع النادي الإسباني كانت دون المأمول فانتهى المطاف به في روسيا بعد موسم جلس به على دكة احتياط مدرب برشلونة إرنستو فالفيردي.

كيف خطف برشلونة مالكوم

دخلت أندية إنجليزية (أرسنال ومانشستر سيتي) سباق التعاقد مع مالكوم إلى جانب روما، في وقت كان فيه برشلونة يحضر للصفقة ويدرس مواصفات اللاعب ويفاضله مع اللاعب البرازيلي الآخر ويليان دا سيلغا، فمالت كفة مالكوم آنذاك باتجاه فريق العاصمة الإيطالية روما.

وبينما كان روما قريبًا من حسم الصفقة، تدخلت إدارة برشلونة لتقدم عرضها الذي أغرى اللاعب البرازيلي، وبحسب ما نقلت صحيفة “آس” الإسبانية عن مصادر لم تسمها، فإن مسؤولي النادي اتفقوا مباشرة مع نظرائهم من نادي بوردو الفرنسي الذي كان يلعب له مالكوم، لشرائه بمبلغ يزيد على 40 مليون يورو، أي ما يفوق المبلغ المقدم من روما (32 مليون يورو).

بدورها، حذرت إدارة نادي بوردو اللاعب من التوجه إلى إيطاليا لإتمام التعاقد مع روما، بعد تلقيها مكالمة هاتفية من مسؤولي برشلونة الذين أعلنوا عن رغبتهم في ضم اللاعب، وهذا ما تسبب بموقف محرج حتى لوالدة اللاعب التي استبقت الحدث وتوجهت إلى روما في انتظار ابنها للتقديم الرسمي، بينما سافر وكيل مالكوم إلى إسبانيا لإتمام التعاقد.

المسير في برشلونة إلى روسيا

لم يكن يعلم اللاعب ما ينتظره مع نادي برشلونة على الرغم من موهبته التي أشادت بها الصحافة والمحللون، ولكن حدث ما لم يكن في الحسبان، الدكة هي مصير اللاعب، مع أنه تألق في بعض المواجهات الحساسة كما حدث في الكلاسيكو أمام ريال مدريد في ذهاب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا.

لعب البرازيلي 24 مباراة مع نادي برشلونة في جميع المسابقات، بواقع 1068 دقيقة، 608 دقائق في الدوري الإسباني و420 دقيقة في كأس الملك و40 دقيقة فقط في دوري أبطال أوروبا، سجل خلالها أربعة أهداف ومرر تمريرتين حاسمتين بمعدل تمريرة كل 304 دقائق وهدف كل 608 دقائق، بحسب موقع الإحصائيات الكروية “FootyStats“.

لم يحقق مالكوم ما يرغب به مع برشلونة بسبب تفضيل فالفيردي عثمان ديمبلي وفيلبي كوتينو في الجناح الأيسر، فكان الطريق ممهدًا له للخروج بحثًا عن دقائق لعب أكثر.

وفي 2 من آب الحالي، أعلن برشلونة عبر موقعه الرسمي، انتقال اللاعب إلى صفوف زينيت الروسي خلال فترة الانتقالات الحالية، وبحسب ما ذكر النادي فإن الفريق الروسي سيدفع 40 مليون يورو بالإضافة إلى خمسة ملايين أخرى كمتغيرات، مع احتفاظ برشلونة بأحقية الشراء في حال قرر النادي بيع اللاعب، ليصبح مالكوم بذلك رابع أغلى لاعب يبيعه برشلونة في تاريخه.

من هو مالكوم؟

مالكوم فيليبي سيلفا دي أوليفيرا (22 عامًا)، بدأ حياته المهنية مع نادي كورينثيانز البرازيلي وأمن طريقه إلى أوروبا من بوابة الكرة الفرنسية عام 2016، وانضم اللاعب إلى بوردو في دوري الدرجة الأولى الفرنسي، في انتقالات صيف 2015 مقابل رسم لم يكشف عنه وكان في سن الثامنة عشرة.

لعب مالكوم 73 مباراة مع ناديه البرازيلي سجل فيها عشرة أهداف، ولعب للمنتخب البرازيلي تحت 20 عامًا 13 مباراة وسجل هدفين وكان جزءًا من الفريق الذي وصل إلى نهائي كأس العالم وخسر المواجهة النهائية أمام صربيا عام 2015.

وفي بوردو لعب مالكوم في موسمه الأول (2015-2016) 13 مباراة سجل فيها هدفين ومرر تمريرة حاسمة بمجموع دقائق 540، بينما لعب الموسم التالي (2016-2017) 41 مباراة سجل فيها تسعة أهداف في جميع المسابقات ومرر أربع تمريرات حاسمة.

زاد مالكوم من غلته التهديفية في الموسم التالي محققًا 13 هدفًا من أصل 41 مباراة لعبها في جميع المسابقات ومرر سبع تمريرات حاسمة تُرجمت إلى أهداف.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة