تركيا تتحدث عن تقارب “إيجابي” مع الأمريكيين بشأن المنطقة الآمنة

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان داخل البيت الأبيض- 16 من أيار 2017- المصدر (أسوشييتد بريس)

ع ع ع

أعلن وزير الدفاع التركي، خلوصي آكار، عن التوصل إلى تقارب “إيجابي” في وجهات النظر مع الولايات المتحدة، بشأن المنطقة الآمنة شمالي سوريا.

وقال آكار، في حديث للصحفيين أمام الفندق الذي يستضيف مؤتمر السفراء الأتراك في العاصمة أنقرة، الأربعاء 7 من آب، إن تركيا استكملت جميع خططها حول المنطقة الآمنة في سوريا.

وأضاف، “استكملنا جميع خططنا وتمركز قواتنا على الأرض، لكن قلنا أيضًا إننا نرغب في التحرك مع الولايات المتحدة”.

وأشار آكار إلى أن الجولة الثانية من المحادثات مع واشنطن بشأن المنطقة الآمنة ستنتهي خلال الساعات القليلة المقبلة، مشيرًا إلى تقارب في وجهات النظر بين الجانبين.

وقال، بحسب ما نقلت وكالة “الأناضول” عنه، “سُررنا لرؤية محاورينا اقتربوا من وجهات نظرنا، جرت الاجتماعات في أجواء إيجابية وبناءة للغاية”.

وتأتي تصريحات آكار بعد يوم على التصعيد بين واشنطن وأنقرة بشأن المنطقة الآمنة والعملية العسكرية التي تهدد تركيا بشنها شرق الفرات.

إذ قال وزير الدفاع الأمريكي الجديد، مارك إسبر، أمس، إن العملية العسكرية التركية في شرق الفرات غير مقبولة، وأكد أن واشنطن ستمنع التوغل التركي الأحادي في شمالي سوريا، لكنها تأمل في التوصل إلى اتفاق مع أنقرة.

وبعدها بساعات صعّد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، من لهجته تجاه شن عملية عسكرية محتملة في منطقة شرق الفرات.

وقال أردوغان، في كلمة ألقاها خلال مؤتمر السفراء الأتراك الـ 11 اليوم، أمس، “خطواتنا بخصوص شرق الفرات ستدخل مرحلة مختلفة قريبًا”.

وأشار إلى أن تركيا ستستخدم القوة إذا ما تطلب الأمر الدفاع عن مصلحتها القومية.

ويعقد الجانبان التركي والأمريكي حاليًا الجولة الثانية من المحادثات بشأن المنطقة الآمنة، وسط الحديث عن خلاف على بعض النقاط بين الطرفين، إذ تتطلع تركيا لإقامة المنطقة بعمق 32 كيلو مترًا من الحدود التركية باتجاه الأراضي السورية، وتولّي السيطرة عليها، وإخراج المقاتلين الكرد منها، بينما تريد واشنطن أن تكون المنطقة بعمق خمسة كيلومترات دون دخول القوات التركية أو المدعومة منها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة