عبد الله الحمصي يعلن تأسيس “الحزب السوري الأول” في تركيا

رجل الأعمال السوري عبد الله الحمصي (عبد الله الحمصي فيس بوك)

رجل الأعمال السوري عبد الله الحمصي (عبد الله الحمصي فيس بوك)

ع ع ع

أعلن رجل الأعمال السوري، عبد الله الحمصي، عن إنشاء حزب للسوريين في تركيا، بموافقة الحكومة التركية، بحسب تعبيره.

وقال الحمصي عبر صفحته الرسمية على “فيس بوك”، الأربعاء 8 من آب، إنه تمت الموافقة من السلطات والحكومة التركية على إنشاء أول حزب سوري سياسي برئاسته.

وكان رجل الأعمال السوري أعلن في وقت سابق عن نيته الترشح لانتخابات الرئاسة السورية مروجًا لمشروعه ورؤيته “سوريا 2021” تحت عنوان، “من دمشق إلى اسطنبول، حكاية مهاجر سيعود إلى سوريا رئيسها وبانيها ومستقبلها بمشيئة الله”.

وسبب الحمصي حينها سيلًا من التعليقات الساخرة، وأثار الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب رؤيته.

تعليقات المتابعين على إعلان عبد الحمصي عن حزبه الجديد في تركيا (عبد الله الحمصي فيس بوك)

تعليقات المتابعين على إعلان عبد الحمصي عن حزبه الجديد في تركيا (عبد الله الحمصي فيس بوك)

وأطلق الحمصي على حزبه اسم “الحزب السوري الأول Syria 2021″، ودعا “جميع السوريين من داخل سوريا وخارجها للانضمام إلى الحزب”، مضيفًا أنه قريبًا ستكون له مقرات في كل المدن التركية.

وأضاف الحمصي، عبر تعليقات “فيس بوك” أنه ستكون للحزب فروع في جميع المناطق “المحررة” من سوريا، وأن أهداف الحزب ودستوره ستنشر عند افتتاح أول فرع للحزب في مدينة اسطنبول، وتحديدًا في منطقة الفاتح.

وأصر الحمصي، الذي تعود أصوله إلى مدينة المليحة في الغوطة شرق العاصمة دمشق، على الخوض في ميدان السياسة السورية على الرغم من إعلانه سابقًا عن “التفاته للاهتمام بعائلته وأولاده”، وقال في 2 من آب الحالي، جوابًا عن “بعض الأسئلة” الواردة له، إنه سيكون رئيسًا عام 2021، ليس “عبر الانتخابات، بل بحل عسكري”.

وعزا ذلك إلى أنه لن “توجد انتخابات في سوريا طالما رأس النظام يعيش في العاصمة ويسيطر على كل شيء، والمؤكد ان رأس هذا النظام سيعلن عن ترشحه في عام 2021 لولاية أخرى وسيكون هناك منافسون له وهميون، حتى لو قامت وحصلت انتخابات تحت رعاية دولية أكيد ستكون مزورة في وجود نظام مثل النظام السوري”.

وعرض الحمصي خلال الأعوام القليلة الماضية مجموعة من مقاطع الفيديو من إنتاج شركته، التي تعمل في مجال الهندسة المعمارية، ومقرها في غازي عينتاب، وتحوي مشاريع معمارية قال إنها ستنفذ في سوريا بعد انتخابات عام 2021، وهي الفترة التي تنتهي فيها ولاية رئيس النظام السوري، بشار الأسد.

 



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة