fbpx

تركيا: لن نسمح بتكرار تجربة منبج في شرق الفرات

وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو (الأناضول)

وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو (الأناضول)

ع ع ع

قالت تركيا إنها لن تسمح بتكرار تجربة مدينة منبج بريف حلب، عندما ماطلت الولايات المتحدة الأمريكية في تنفيذ الاتفاق، في إنشاء المنطقة الآمنة في شرق الفرات.

وأكد وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، في مؤتمر صحفي اليوم، الخميس 8 من آب، أن تركيا “لن تسمح بأن يكون الإلهاء هدف هذا الإجراء (إنشاء منطقة آمنة)، على غرار ما حدث في خطة طريق منبج”.

ووصف جاويش أوغلو الاتفاق مع الولايات المتحدة الأمريكية حول إنشاء المنطقة الآمنة في شرق الفرات بأنه “بداية جيدة للغاية”.

وكانت الولايات المتحدة أعلنت، أمس، انتهاء الجولة الثانية من المحادثات بين مسؤولين أمريكيين وأتراك بشأن المنطقة الآمنة في سوريا.

ونشرت السفارة الأمريكية في أنقرة عبر موقعها الرسمي بيانًا عن نتائج الاجتماع بين الجانبين جاء فيه أنه تم الاتفاق على بعض القضايا بشأن إنشاء المنطقة الآمنة شمالي سوريا.

وبحسب البيان، تم الاتفاق على إنشاء مركز عمليات مشترك في أقرب وقت ممكن في تركيا، بهدف إنشاء وتنسيق وإدارة المنطقة الآمنة بشكل مشترك.

كما اتفق الجانبان على تنفيذ التدابير الأولى بشكل عاجل لإزالة مخاوف تركيا الأمنية على حدودها الجنوبية مع سوريا.

وجاء في البيان أن المنطقة الآمنة “ستكون ممر سلام وسيتم بذل جميع الجهود الممكنة من أجل عودة السوريين إلى بلدهم”.

ويأتي ذلك بعد محادثات بين أنقرة وواشنطن استمرت ثلاثة أيام حول إنشاء المنطقة الآمنة، في حين لم تُعرف تفاصيل المنطقة.

وكانت أنقرة وواشنطن توصلتا إلى خارطة طريق في منيج، في حزيران 2018، على أن تتم في مراحل محددة، تبدأ بانسحاب قادة “وحدات حماية الشعب” (الكردية)، ويليها تولي عناصر من الجيش والاستخبارات التركية والأمريكية مهمة مراقبة المدينة بعد 45 يومًا من اجتماع 13 من حزيران الذي جمع أوغلو مع نظيره الأمريكي مايك بومبيو.

أما المرحلة الثالثة فتنص على تشكيل إدارة محلية في غضون 60 يومًا، وسيجري تشكيل المجلس المحلي والعسكري اللذين سيوفران الخدمات والأمن في المدينة، حسب التوزع العرقي للسكان.

لكن واشنطن لم تلتزم بالاتفاق وسط اتهامات تركية لها بالمماطلة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة